مظاهرات حاشدة في نيس الفرنسية عشية قمة G20.. الإنسان أولا وليس المال

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/570617/

شهدت مدينة نيس الفرنسية تظاهرات حاشدة للمحتجين المناهضين للعولمة، وذلك عشية انطلاق قمة العشرين الكبار التي تستضيفها مدينة كان يوم 3 نوفمبر/تشرين الثاني. وانضم الى الاحتجاجات زهاء 4 آلاف من النشطاء القادمين من عدة دول اوروبية، حيث عقدوا "القمة المضادة الشعبية" احتجاجا على السياسات المالية التي تمارسها الدول الكبرى.

شهدت مدينة نيس الفرنسية تظاهرات حاشدة للمحتجين المناهضين للعولمة، وذلك عشية انطلاق قمة العشرين الكبار التي تستضيفها مدينة كان يوم الخميس 3 نوفمبر/تشرين الثاني. وانضم الى الاحتجاجات زهاء 4 آلاف من النشطاء القادمين من عدة دول اوروبية وضمنا المانيا وسويسرا وبلجيكا واسبانيا، حيث عقدوا الثلاثاء "القمة المضادة الشعبية" احتجاجا على السياسات المالية التي تمارسها الدول الكبرى.

وتركزت مطالب المحتجين على ضرورة اتخاذ خطوات فعالة عاجلة من أجل تحسين ظروف المعيشة للمواطنين، حيث طالبوا العشرين الكبار بـ"اعطاء الأولوية للمواطنين وليس للشؤون المالية". وندد المتظاهرون بـ"ديكتاتورية رؤوس الأموال"، كما أكدوا انه ينبغي على قيادات الدول الرائدة صرف الاموال على تقديم المساعدات للمواطنين وليس للمصارف بالدرجة الاولى".

وجاءت التظاهرات وسط اجراءات امنية مشددة منعت المحتجين من اي محاولات محتملة للوصول الى مدينة كان، حيث انتشر أكثر من الفي رجل شرطة في انحاء نيس، كما تم فرض طوق أمني حول منتجع كان.

المصدر: وكالات

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك