مدفيديف: روسيا مفتوحة امام التعامل مع دول جنوب شرق آسيا والمحيط الهادئ

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57059/

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف خلال القمة الثانية بين روسيا ورابطة دول جنوب شرق آسيا "اسيان" التى تستضيفها العاصمة الفيتنامية هانوي يوم 30 اكتوبر/تشرين الثاني اعلن ان روسيا مفتوحة امام التعامل مع الشركاء في منطقة آسيا والمحيط الهادئ واقامة تحافات مع هذه الدول. هذا وقد تبنى قادة الدول المشاركة في هذه القمة اعلانا مشتركا حول مواقفها العامة من قضايا الامن والتنمية الاقتصادية وتعميق حوار الشراكة بين دول المنطقة.

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يوم 30 اكتوبر/تشرين الثاني ان روسيا "مفتوحة امام التعامل" مع الشركاء في منطقة آسيا والمحيط الهادئ و"اقامة تحالفات" مع هذه الدول . ادلى مدفيديف بهذا التصريح في خطاب امام المشاركين في القمة الثانية بين روسيا ورابطة دول جنوب شرق آسيا "اسيان" التى تستضيفها العاصمة الفيتنامية هانوي.
واشار مدفيديف الى "نجاح بناء دار آسيوية جديدة" في منطقة آسيا – المحيط الهادئ، "مما يصب في مصلحة جميع الدول ويتناسب ومصالحها المتمثلة في تطوير الحياة السلمية البناء".
وقدم مدفيديف تعازيه "للشعب الاندونيسي لما تعرضت بلاده من كوارث مؤخرا"، وكذلك الى تايلاند التى تضررت كثيرا جراء الفيضانات.
وفي ختام قمة  "روسيا - آسيان" تبنى قادة الدول المشاركة اعلانا مشتركا حول مواقفها العامة من قضايا الامن والتنمية الاقتصادية وتعميق حوار الشراكة بين دول المنطقة.
وأكدت روسيا وآسيان على النية في "التعامل الوثيق في اقامة الهيكلة الاقليمية  لمنطقة آسيا – المحيط الهادئ". كما جاء في الوثيقة ان "آسيان ابدت تأييدا كاملا لمعاهدة الحد من الاسلحة الهجومية الاستراتيجية بين روسيا والولايات المتحدة"، حيث شدد المشاركون في القمة على دعمهم مبدأ حظر الانتشار النووي.
هذا واشار الزعماء الى "موقف روسيا وآسيان الثابت من التحديات الراهنة في المجال النووي التى يجب معالجتها بناءا على معاهدة حظر الانتشار"، كما اكدوا ان "اقامة منطقة خالية من الاسلحة النووية في جنوب شرق آسيا سيسهم في تحقيق نظام الحظر النووي الشامل".
هذا وشدد المشاركون في القمة  على استعدادهم للتعامل المشترك في مواجهة الارهاب ولتنشيط الاتصالات بين اجهزة الامن في دولهم .

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك