وكالة: مراقبون دوليون عثروا على منشأة نووية جديدة بسورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/570531/

ذكرت وكالة "أسوشيتد برس" إن مراقبي الوكالة الدولية للطاقة الذرية كشفوا عن منشأة في شمال غرب سورية تزيد من الشكوك بشأن محاولات النظام السوري الحصول على تكنولوجيا نووية لإنتاج أسلحة.

ذكرت وكالة "أسوشيتد برس" إن مراقبي الوكالة الدولية للطاقة الذرية كشفوا عن منشأة في شمال غرب سورية تزيد من الشكوك بشأن محاولات النظام السوري الحصول على تكنولوجيا نووية لإنتاج أسلحة بمساعدة العالم الباكستاني عبد القادر خان، الذي يعتبر مؤسس البرنامج النووي الباكستاني، والذي ينسب له تزويد معلومات حول التكنولوجيا النووية إلى إيران وكوريا الشمالية وليبيا.

ونقلت وكالة يوم الثلاثاء 1 نوفمبر/تشرين الثاني عن مسؤولين أحدهما دبلوماسي سابق والثاني مراقب أممي سابق، ان المباني التي تتكون منها المنشأة مشابهة بدرجة كبيرة لمصنع تخصيب اليورانيوم الذي كان العقيد معمر القذافي يحاول بناءه في ليبيا تحت إشراف خان.

وذكرت الوكالة  أن المنشأة تقع في مدينة الحسكة، شمال غرب سورية. وأضافت انه يبدو ان المنشأة مستخدمة في الوقت الراهن كمصنع لحلج  القطن، وأقرت بانه لا توجد دلائل على انها كانت مستخدمة يوما ما في الانتاج النووي. لكن الوكالة قالت: "اخذا بعين الاعتبار ان الطيران الاسرائيلي دمر مفاعلا سريا لانتاج البلاتونيوم في سورية عام 2007، من المستبعد ان يكون التشابه في تصميم المصنعين السوري والليبي مجرد مصادفة. ويبدو ان سورية كانت تتبع طريقتين مختلفتين للحصول على القنبلة النووية أي انتاج اليورانيوم والبلاتونيوم على حد سواء".

ونقلت "أسوشيتد برس" عن المراقب السابق في الامم المتحدة ان سورية أبلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بان عبد القادر خان زار أراضيها مرة واحدة على الأقل لإلقاء محاضرات علمية.

وأضاف أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية حصلت، خلال التحقيقات التي أجرتها، على مراسلات بين عبد القادر خان ومسؤول كبير في دمشق، والتي توثق اقتراحا سوريا للتعاون. كما طلبت سورية، بحسب الوكالة الدولية، زيارة المختبر الخاص بالعالم الباكستاني بعد التجربة النووية الناجحة التي أجريت في باكستان في العام 1998.

المصدر: وكالة "أسوشيتد برس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية