رئيسا وزراء اليابان والصين يعقدان لقاء غير رسمي على هامش قمة آسيان بعد تراجع بكين عن قرارها الغاء المباحثات

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/57053/

عقد رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان ونظيره الصيني ون جيا باو يوم السبت 30 اكتوبر/تشرين الاول لقاءً غير رسمي استغرق 10 دقائق في العاصمة الفيتنامية هانوي على هامش قمة "آسيان". وكانت الصين اعلنت الغاء هذا اللقاء محملة طوكيو مسؤولية الترويج لمعلومات غير صحيحة حول الاجتماع بين وزيري خارجية البلدين الذي عقد في هانوي الجمعة.

عقد رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان ونظيره الصيني ون جيا باو يوم 30 اكتوبر/تشرين الاول لقاءً غير رسمي استغرق 10 دقائق في العاصمة الفيتنامية هانوي على هامش القمة الـ17 لرابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان". واعلن تيتسورو فوكوياما نائب امين عام مجلس الوزراء الياباني للصحفيين ان البلدين "اتفقا على مواصلة جهودهما" من اجل تنمية العلاقات الاستراتيجية الثنائية.  
ويأتي هذا اللقاء بعد اعلان الصين قبل ذلك عن قرارها الغاء المباحثات بين رئيسي الحكومتين، غير انها تراجعت عن موقفها هذا فيما بعد. وكان من المقرر ان يعقد لقاء رئيسي الوزراء الياباني والصيني يوم الجمعة 29 أكتوبر/تشرين الأول، إلا ان الجانب الصيني نشر بيانا رسميا حمل فيه طوكيو مسؤولية الترويج لمعلومات غير صحيحة حول الاجتماع بين وزيري خارجية البلدين الذي عقد في وقت سابق من اليوم ذاته، "مما أدى الى تعكير الأجواء الملائمة لعقد لقاء على مستوى اعلى ".
وكان وزير الخارجية الياباني سيجي مايهارا قد اجتمع الجمعة بنظيره الصيني يانغ جي تشي ، واتفق الطرفان على عقد لقاء على مستوى عال أثناء القمة الدائرة في هانوي. وقد صرح مايهارا للصحفيين عقب اللقاء ان "الأجواء كانت إيجابية"، دون الخوض بالتفاصيل. كما أعلن ان بلاده تعمل على تأسيس علاقات شراكة استراتيجية مع الصين . وأضاف "لقد تمكنا من التوصل الى اتفاق حول تطبيع العلاقات الثنائية"، مشددا على ان طوكيو ستستمر في الدفاع عن "موقفها الثابت" بشأن الجزر المتنازع عليها في بحر الصين الشرقي.
وكانت طوكيو اعربت عن أسفها إزاء قرار الصين السابق إلغاء اللقاء، كما عزته الى الاوضاع الداخلية في الصين. 
وقد توترت العلاقات الثننائية في الآونة الأخيرة بعد احتجاز اليابان في سبتمبر/أيلول الماضي زورق صيد صيني على مسافة قريبة من جزر "سينكاكو"، في مياه تعتبرها طوكيو تابعة لحدودها الإقليمية واعتقال قائد الزورق.
يذكر ان هذه الجزر التي يطلق عليها اليابانيون اسم "سينكاكو" بينما يسميها الصينيون "دياوداو"، وهي غير مأهولة، قد خضعت بالإضافة الى جزيرة تايوان للسيطرة اليابانية بعد انتصار اليابان على الصين في عام 1895، بينما لا تزال الصين تسعى الى استعادة سيطرتها على هذه المنطقة.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك