مسؤول روسي: فرنسا وبريطانيا لم تكونا قادرتين على تنفيذ العملية العسكرية بليبيا بدون مساعدة أمريكا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/570502/

اعتبر دميتري روغوزين مندوب روسيا الدائم لدى حلف شمال الأطلسي (الناتو) ان العملية العسكرية التي انجزها الحلف في ليبيا مساء يوم الاثنين 31 اكتوبر/تشرين الأول، أظهرت وجود فجوة كبيرة بين الولايات المتحدة والدول الأوروبية في المجال العسكري التقني.

اعتبر دميتري روغوزين مندوب روسيا الدائم لدى حلف شمال الأطلسي (الناتو) ان العملية العسكرية التي انجزها الحلف في ليبيا مساء يوم الاثنين 31 اكتوبر/تشرين الأول، أظهرت وجود فجوة كبيرة بين الولايات المتحدة والدول الأوروبية في المجال العسكري التقني.

وقال روغوزين انه تبين خلال عمليات الناتو في ليبيا انه حتى الدول الأوروبية الكبرى مثل فرنسا وبريطانيا غير قادرة على خوض الحرب دون مساعدة أمريكية. وأضاف ان الفرنسيين والبريطانيين لم يقدروا الا على توجيه ضربات تكتيكية.

وأشار المسؤول الروسي في مقال نشرته صحيفة "إزفيستيا" يوم الثلاثاء 1 نزفمبر/تشرين الثاني الى ان الضربة الاساسية التي ألحقت الضرر الأكبر بالجيش الليبي شنتها الولايات المتحدة في الساعات الأولى بعد بدء العملية في ليبيا.

وأضاف روغوزين ان واشنطن قدمت كافة الخدمات اللوجيستية والبنية الأساسية للغارات الأطلسية بالإضافة الى المعلومات الاستطلاعية من الجو والفضاء التي ساهمت بالدرجة الأولى في القبض على العقيد معمر القذافي الذي قتل بعد دقائق من اعتقاله.

وفي تصريحات صحفية أخرى تعليقا على انتهاء مهمة حلف الناتو في ليبيا، قال روغوزين ان الحلف أخذ على عاتقه الحق في تحديد مستقبل ليبيا، مشيرا بان الخيار كان في نهاية المطاف بين "الطاغية" و"النظام القائم على الشريعة الإسلامية". كما لم يوافق روغوزين مع تصريحات أندرس فوغ راسموسن الأمين العام للناتو الذي قال ان الحلف التزم بشكل تام بالتفويض الذي منحه له مجلس الأمن الدولي. وأشار روغوزين الى ان مجلس "روسيا-الناتو" سيقوم في ديسمبر/كانون الأول بإجراء دراسة صعبة "للدروس الليبية".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك