أصالة تعتذر عن أداء أغنية تساند بها المعارضين السوريين لأنها لا تعكس موقفها

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/570491/

اعتذرت المغنية السورية الشهيرة أصالة عن تقديم أغنية "آه لو الكرسي يحكي" التي سجلتها مؤخراً كرسالة تأييد منها للمعارضين السوريين لرئيس البلاد بشار الأسد. وعزت أصالة ذلك الى ان كلمات الأغنية لا تنسجم مع قتناعاتها.

اعتذرت المغنية السورية الشهيرة أصالة عن تقديم أغنية "آه لو الكرسي يحكي" التي سجلتها مؤخراً كرسالة تأييد منها للمعارضين السوريين لرئيس البلاد بشار الأسد.

وعزت أصالة ذلك الى ان كلمات الأغنية لا تنسجم مع قتناعاتها مشيرة الى انها تدعم "مطالب الثوار لأنها مثلهم، لكنها في الوقت نفسه لا تكره بشار الأسد.

وجاء في تصريح أدلت به لموقع فضائية mbc ان ما وصفته بهجوم النظام السوري عليها السبب في تراجعها عن إطلاق الأغنية، مشددة على ان الأمر لا يعدو عدم تقبلها لكلمات لا تعبر عن موقفها، الذي قالت انه قد أسئ فهمه اذ انها لم تحدث يوماً ضد النظام أو شخص بشار الأسد على حد وصفها.

وتساءلت عن أسباب محاسبتها من قبل بعض الأشخاص هلى هذه الأغنية التي لم تقدم للجمهور بعد، وقالت "انني أعتذر لأنني فكرت ان أقدمها، "فأنا مع الثوار في كل مكان لكن هذا لا يعني انني هاجمت بشار في أي من حواراتي".

يُذكر ان عدد كبير من الفنانين السوريين قد رفض الظهور مع أصالة في برنامجها "صولو"، بالإضافة الى بعض الفنانين اللبنانيين. وحول هذا الأمر أشارت أصالة بعدم وجود أية تحفظات لديها على اي فنان، لافتة الانتباه الى ان صولو" برنامج فني ولا يتطرق للسياسة لا من قريب أو بعيد.

وأضافت ان المواطن العربي بحاجة لبرامج ترفيهية كي يغير حالته النفسية السيئة التي يعانيها. وتناولت أصالة هجوم الفنان اللبناني الكبير وديع الصافي عليها بسبب موقفها من الأحداث في سورية، قائلة ان "الاستاذ وديع هو وحده من يستطيع ان يقول لي ما يريد"، ونوهت بأنها "دللته" كثيراً في حلقة برنامجها التي استضافته فيها، مشيرة الى العلاقات الأسرية بين عائلتها وعائلة وديع الصافي. وحول علاقاتها بزملائها في الوسط الفني أكدت أصالة انها لا تكن مشاعر سلبية تجاه أي منهم، وانها تصالحت مع المطربة شيرين منذ مدة طويلة، وذلك لأنهما يشتركان في الكثير من الصفات وأهمها "البساطة".

كما قالت انها تصالحت مع الملحن حلمي بكر الذي وصفته بالـ "باشا"، مشيرة الى "الذكريات المشتركة" التي تجمعها به.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية