صحيفة : لربما كان بين من ساعد القذافي على مغادرة سرت عملاء للمجلس الوطني الانتقالي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/570376/

لقد كان مقتل معمر القذافي مدبرا، اذ جرى خداع واغراء العقيد والمرتزقة من جنوب افريقيا، الذين حاولوا انقاذه، بالخروج من سرت والتعرض لضربة طيران الناتو.هذا ما قالته صحيفة صادرة في جمهورية جنوب افريقيا استنادا الى مصادر من مخابرات هذه الجمهورية.

لقد كان مقتل معمر القذافي مدبرا، اذ جرى خداع واغراء العقيد والمرتزقة من جنوب افريقيا، الذين حاولوا انقاذه، بالخروج من سرت والتعرض لضربة طيران الناتو.

وقد نشرت هذه الرواية صحيفة "سيتي بريس" الاسبوعية ، التي تصدر في يوهانسبورغ في عددها ليوم 30 اكتوبر/ تشرين الاول، استناد الى معلومات مصادرها في مخابرات جمهورية جنوب افريقيا.

وتكتب الصحيفة ان "معمر القذافي اغلب الظن، كان يعتقد انه سينقل الى كارو(صحراء في جنوب افريقيا ـ وكالة ايتار تاس) والعيش هناك في خيمة. وفي الواقع ان المرتزقة الجنوب افريقيين هربوه من النار الى اللهب . وعلى الارجح جرى تضليل المرتزقة ايضا، باقناعهم بانهم يساعدون في انقاذ القذافي".

ووفقا لمعلومات الصحيفة فقد استأجر هؤلاء المختصين الجنوب افريقيين لمثل  هذه العمليات شركة حماية  قالت لهم  بان الهدف هو اخراج معمر القذافي من سرت  وايصاله الى جنوب افريقيا . فقد طلب زعيم الجماهيرية المخلوع شخصيا، كما تؤكد الصحيفة، المساعدة من شركة الحماية هذه ، معربا عن "الرغبة في التوجه الى جمهوربة جنوب افريقيا ، ومن الافضل الى صحرائها ، حيث سيكون بوسعه العيش في خيمة، كما اعتاد على ذلك، وعلى سبيل المثال، في منطقة كارو".

وجر تزويد الجنوب افريقيين ، الذين جندوا لنقل القذافي، بجوازات سفر مزورة، ووصلوا الى ليببيا على هيئة 3 مجموعات عبر دبي والقاهرة. ولكن حال خروج قافلة السيارات مع القذافي من سرت تعرضت الى قصف طيران الناتو، وبعد ذلك اسر مقاتلو المجلس الوطني الانتقالي الليبي زعيمهم السابق واعدموه.

وتعتقد مصادر الصحيفة في مخابرات جنوب افريقيا، انه كان بين منتسبي شركة  الحماية التي اتصل بها معمر القذافي  عملاء للمجلس الوطني الانتقالي، الذين كانو يطلعون السلطات الليبية الجديدة على تفاصيل عملية اخراج العقيد من سرت المحاصرة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية