الشرطة في اوريغون وتكساس تعتقل حوالي 70 شخصا من المشاركين في فعالية "احتلوا وول ستريت"

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/570372/

اعتقلت شرطة ولايتي اوريغون وتكساس الامريكيتين في 30 اكتوبر/ تشرين الاول نحو 70 شخصا من المشاركين في فعالية "احتلوا وول ستريت"، كما تفيد بذلك وكالة الاسوشيتد بريس.

اعتقلت شرطة ولايتي اوريغون وتكساس الامريكيتين في 30 اكتوبر/ تشرين الاول نحو 70 شخصا من المشاركين في فعالية "احتلوا وول ستريت"، كما تفيد بذلك وكالة الاسوشيتد بريس.

فقد تجمع العشرات مساء 29 اكتوبر/تشرين الاول في متنزه مدينة بورت لند بولاية اوريغون، الذي يقع في الحي الراقي في المدينة، من اجل التعبير عن احتجاجهم على طبقة الاغنياء، الذين بسببهم، حسب رأي منظمي المظاهرة، يعاني "99% من الامريكيين".

ويشير الخبر الى ان النشطاء الذين تجمعوا في المتنزه، خرقوا بذلك، نظام منع التجول، الذي يحظر التجمع باعداد كبيرة بعد منتصف الليل.

وعندما حظر رجال الشرطة الى المتنزه، تفرق معظم المتظاهرين بحرية، الا ان حوالي 30 شخصا، كانت وجوهم مطلية باللون الابيض بمناسبة عيد "هالوين"، الذي يحتفل به في عطلة نهاية الاسبوع الاخيرة في اكتوبر، جلسوا على الارض ورفضوا التفرق.

وتشير الوكالة الى ان الشرطة حملوا او "سحلوا" النشطاء بكل معنى الكلمة من المتنزه وزجوا بهم في سيارات الشرطة. ولم يقاوم اي من المتظاهرين ابان القاء القبض عليهم ، ولكنهم واصلوا الهتاف: "نحن ـ 99%".

والقت شرطة مدينة اوستين(بولاية تكساس) صباح 30 اكتوبر/تشرين الاول بدورها  القبض على  38 شخصا من المشاركين في فعالية "احتلوا اوستين"، الذين نشروا طاولات عليها طعام امام مبنى ادارة المدينة، ورفضوا مغادرة مكان الفعالية.

وفي مدينة ناشفيل (بولاية تينسي)، القت الشرطة القبض يوم امس على عشرات المتظاهرين، الذين تجمعوا في احدى ساحات المدينة مخالفين نظام منع التجول.

وشاعت فعاليات الاحتجاج "احتلوا .."، بعد فعالية "هيا احتلوا وول ستريت"، التي بدأت في نيويورك في 17 سبتمبر/ايلول. ومنذ ذلك الحين جرت مظاهرات مشابهة في كافة مدن الولايات المتحدة الكبيرة عمليا، بما فيها لوس انجلوس وميامي وواشنطن، وكذلك في عدد من البلدان الاوروبية. ويحتج المتظاهرن على البطالة، وسياسة السلطات، والمؤسسات المالية، واصفين ذلك "بالارهاب المالي"، وكذلك ضد شرائح السكان الغنية، التي تشكل جزءا قليلا جدا من المجتمع.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك