المحكمة الجنائية الدولية تملك أدلة دامغة ضد سيف الاسلام القذافي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/570356/

أكد المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو أنه يملك "أدلة دامغة" على أن سيف الاسلام القذافي شارك في هجمات منظمة على المدنيين واستعان بالمرتزقة. وكشف أوكامبو أن سيف الاسلام  كان يؤيد جهود المحكمة في القاء القبض على الرئيس السوداني عمر حسن البشير بسبب مذابح جماعية مزعومة وجرائم أخرى في دارفور.

أكد المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو في 30 أكتوبر/تشرين الأول أنه يملك "أدلة دامغة" على أن سيف الاسلام ابن الزعيم الليبي السابق معمر القذافي شارك في هجمات منظمة على المدنيين واستعان بالمرتزقة. وكشف أوكامبو من بكين أن سيف الاسلام  كان يؤيد جهود المحكمة الدولية  في القاء القبض على الرئيس السوداني عمر حسن البشير بسبب مذابح جماعية مزعومة وجرائم أخرى في دارفور.

وأوضح أوكامبو لوكالة "رويترز" أن المحكمة لديها شهود شرحوا  "أن سيف الاسلام كان يشترك في التخطيط للهجمات على المدنيين، كما انه كان يغطي الجوانب المالية المتعلقة باستئجار المرتزقة من دول مختلفة ونقلهم الى ليبيا". وأكد أن سيف الاسلام، من الناحية القانونية، مازال بريئاً "افتراضياً"، وأنه سوف يطرح هذه القضية أمام المحكمة الدولية.

وقال مورينو أوكامبو إنه ينوي التوجه الى نيويورك لاطلاع مجلس الامن التابع للامم المتحدة يوم الاربعاء المقبل على عمل المحكمة الجنائية الدولية في الشأن الليبي.

وكشف مورينو أوكامبو عن "تلقي المحكمة الجنائية عبر وسيط غير رسمي بعض الاسئلة من سيف الاسلام القذافي بشأن النظام القانوني فيما يبدو مثل .. ما الذي سيحدث له اذا مثل أمام القضاة.. وهل يمكن تسليمه الى ليبيا.. ما الذي يحدث في حالة ادانته.. ما الذي يحدث في حالة تبرئته ".

ونفى المدعي العام وجود أي مفاوضات مع سيف الاسلام الذي " يجب أن يقرر اذا كان سيسلم نفسه ام سيظل مختبئا أم سيحاول الفرار الى بلد اخر". وأكد أن المحكمة لن تجبر سيف الاسلام على العودة الى ليبيا بشرط أن تكون هناك دول اخرى راغبة في استقباله في حالة  تبرئته من كل الاتهامات أو في حالة قضاءه العقوبة.

وكشف أوكامبو عن لقائه بسيف الاسلام قبل عدة سنوات وقال انه بدا انذاك مؤيدًا لعمل المحكمة الجنائية الدولية بما في ذلك جهود اعتقال الرئيس السوداني عمر البشير ومحاكمته لدوره المزعوم في فظائع ارتكبت في منطقة دارفور.

وقال "التقيت بسيف مرة في برلين في عشاء للقضاة وذكر لي أنه سيؤيد أي جهود لتحقيق العدالة في دارفور، وفي واقع الامر أدلى بخطب عامة اكثر من مرة يقترح فيها اعتقال الرئيس البشير، وكان يتصل بي ليقول لي انه قال كذلك"، لكن أوكامبو أكد أن تحول سيف الاسلام بهذه الطريقة لم يصدمه، لأن "ما من شئ يفاجئني.. بعد كل هذه السنوات ليس هناك شئ يفاجئني" ،حسب قوله.

خبير استراتيجي روسي: الحديث عن نية سيف الاسلام تسليم نفسه اشاعات لاقصائه عن قيادة مقاومة الناتو

 وشكك نائب رئيس أكاديمية العلوم الجيوسياسية قسطنطين سيفكوف في لقاء مع "روسيا اليوم" في 30 أكتوبر/ تشرين الأول في صحة الاشاعات حول نية سيف الاسلام القذافي تسليم نفسه للمحكمة الجنائية الدولية، وأوضح أنها لا تتوافق مع تربية سيف الاسلام لأن تسليم نفسه يعني الاستسلام الذي يعتبر خيانة لقبيلة القذافي.

واستبعد اقدام سيف الاسلام  على هذه الخطوة، وأكد أن الاشاعات تروج من قبل الناتو وأعوانه من أجل اضعاف الروح الوطنية والمعنوية لمناهضي وجود الناتو والحكومة المرتبطة به. وتهدف أساساً إلى اقصاء أحد القادة القادرين على قيادة حركة المقاومة لتحرير ليبيا من الناتو.

وأشار الخبير الاستراتيجي الروسي إلى أن الحديث عن انشاء قاعدة عسكرية للناتو في ليبيا يكشف أن ماجرى في ليبيا ليس انتفاضة شعبية بل حرب أطلسية لنهب ثروات ليبيا  وتقاسمها. وأعرب عن ثقته أن الشعب الليبي سوف يتمكن من توحيد قواه واسقاط مشروعات الناتو والحكومة الموالية له في ليبيا.

محلل سياسي: الليبيون يريدون محاكمة عائلة القذافي في بلادهم

قال عصام الزبير المحلل السياسي في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان الليبيين يريدون طي صفحة عهد القذافي و"اختفاء هذه العائلة ومحاكمتها على ما اقترفته". واضاف قوله: "نحن نستغرب بعض ردود الافعال للمحكمة الجنائية الدولية"، مشيرا الى ان الليبيين يريدون "محاكمتهم (افراد عائلة القذافي) في بلادهم في محاكمة عادلة" بدلا من محاكمتهم في لاهاي. ولفت الانتباه الى ان "المحكمة الدولية ليست لها احكام بالاعدام" وستكون لسيف الاسلام القذافي "اقامة رائعة ومريحة" هناك، حسب رأي المحلل.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية