يوم الصمت في قرغيزيا عشية الانتخابات الرئاسية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/570268/

 قال مصدر في لجنة الانتخابات المركزية في قرغيزيا ان الجمهورية تعيش السبت 29 اكتوبر/تشرين الاول عشية الانتخابات الرئاسية المقرر اجراؤها يوم 30 اكتوبر/تشرين الاول تعيش يوما هادئا " يوم الصمت".

 قال مصدر في لجنة الانتخابات المركزية في قرغيزيا ان الجمهورية تعيش يوم 29 اكتوبر/تشرين الاول عشية الانتخابات الرئاسية المقرر اجراؤها يوم 30 اكتوبر/تشرين الاول تعيش يوما هادئا " يوم الصمت".

وقال المصدر " بموجب القوانين المرعية يمنع في هذا اليوم أي نوع من انواع الدعاية لصالح المرشحين، ويستثنى من ذلك اللوحات التي علقت سابقا وكذلك المنشورات والملصقات السابقة".

ومن جانبه قال مصدر في وزارة الداخلية القرغيزية ان "الوضع السياسي – الاجتماعي هادئ وان الاجهزة الامنية تسيطر على الوضع تماما وهي على استعداد لمنع واعتراض أي محاولات للاخلال بالامن العام".

واشار المصدر الى هدوء الوضع في العاصمة بشكيك وان اغلبية السكان يقومون باعمالهم اليومية المعتادة، وربما أدى تساقط الثلوج هذا الصباح الى برودة الحماس السياسي، حيث غطت الثلوج الازهار التي مازالت متفتحة هنا وهناك. ولكن تلاحظ بعض الحركة والنشاط بالقرب من المراكز الانتخابية التي سيصوت فيها رجال الدولة والمسؤولون الكبار.

وحسب المعطيات الرسمية تتضمن قسيمة الانتخابات اسماء 16 مرشحا وحقل " ضد الجميع" وحسب بعض الخبراء فان المرشح الاقوى للفوز بهذه الانتخابات هو المازبيك اتامبايف رئيس الوزراء الحالي، ولكن يمكن ان ينافسه اداهان مادوماروف رئيس البرلمان وكامتشي بيك تاشييف رئيس حزب "الوطن". ويعتقد هؤلاء انه في حالة عدم حصول أي مرشح على اكثر من 50 % من اصوات الناخبين الذين ادلوا باصواتهم، فان المشهد السياسي يمكن ان يتغير تماما.

ويقول مصدر في اللجنة المركزية للانتخابات "لقد بلغت نفقات الحملة الانتخابية حوالي 3 ملايين دولار امريكي". وان الجزء الاكبر منها كان من نصيب المرشحين الثلاثة أو الخمسة الاساسيين، اما امكانيات منافسيهم الاخرين فكانت اكثر تواضعا.

هذا وسوف تعلن النتائج الاولية للانتخابات يوم الاثنين 31 اكتوبر/تشرين الاول.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك