وقوع انفجارين في منشأتي نفط إيرانيتين بالقرب من مدينتي الأهواز وأراك

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/570219/

تفيد مصادر إعلامية إيرانية أن إنفجارين وقعا صباح اليوم الجمعة 28 اكتوبر/تشرين الأول في منشأة نفطية بمنطقة "بي بي حكيمة" جنوب شرقي الأهواز، و"مصفاة إمام خميني"، في منطقة شازند بالقرب من مدينة أراك جنوب العاصمة الإيرانية طهران، ونشب حريق هائل في المنشأتين.

تفيد مصادر إعلامية إيرانية أن إنفجارين وقعا صباح اليوم الجمعة 28 اكتوبر/تشرين الأول في منشأة نفطية بمنطقة "بي بي حكيمة" جنوب شرقي الأهواز، و"مصفاة إمام خميني"، في منطقة شازند بالقرب من مدينة أراك جنوب العاصمة الإيرانية طهران، ونشب حريق هائل في المنشأتين.

وفي الوقت الذي ذكرت فيه وكالة مهر الايرانية شبه الرسمية أن الانفجار بالقرب من أراك وقع في الساعة السادسة صباحاً بتوقيت طهران ، عزت ذلك إلى أسباب غير معروفة، ولم يتضح  ما إذا كان الحادثان نتيجة عمليات تخريبية ام لا. هذا ولم تحدد الجهات الرسمية أسباب الانفجارين، كما أنها لم تكشف عن الخسائر المحتملة في الأرواح. إلا أن إذاعة "الغد" الأمريكية الناطقة باللغة الفارسية تحدثت عن مقتل شخص وسقوط 3 جرحى. وکان وزير النفط الإيراني السابق افتتح في يناير/كانون الثاني الماضي خطا لتطوير الإنتاج في "مصفاة إمام خميني" في منطقة شازند، حيث تم تخصيص ثلاثة مليارات و300 مليون دولار بغية التمكن من تكرير 250 ألف برميل من النفط  وإنتاج مليوني ليتر من البنزين سنويا . وتعاني إيران نقصاً في البنزين، وتستورد كميات كبيرة منه.

أما الانفجار الذي وقع في منشأة لاستخراج النفط في منطقة "بي بي حكيمة"، 210 كيلومترات جنوب شرقي الأهواز، فقد أدى إلى مقتل شخص واحد. وحسب المصادر الإعلامية الإيرانية، فإن الحادث وقع نتيجة انفجار الغاز المتراكم في أحد الآبار. هذا وکانت منشأة نفطية إيرانية قد تعرضت لانفجار کبیر في الخامس من أغسطس/آب الماضي بالقرب من مدينة الأهواز ذات الأغلبية العربية، ما أدى إلى وقف تدفق أربعة آلاف برميل من النفط يومياً.

‏ المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)