مسؤول ليبي : محاولة سيف الاسلام القذافي والسنوسي الاستسلام لمحكمة لاهاي مجرد حيلة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/570129/

اعتبر مسؤول في المجلس الانتقالي الليبي أن محاولة سيف الاسلام القذافي وعبد الله السنوسي الاستسلام لمحكمة لاهاي، مجرد حيلة لإطالة الوقت للهرب خارج ليبيا. بينما قال مصدر آخر في المجلس ان سيف الاسلام لم يغادر ليبيا وان قبائل الطوارق في الصحراء تأويه، وانه يريد ارسال طائرة له لاخراجه من البلاد.

 

نقلت صحيفة "الشرق الاوسط" اللندنية في موقعها الالكتروني يوم الخميس 27 اكتوبر/تشرين الاول عن مسؤول في المجلس الانتقالي الوطني في ليبيا تشكيكه في صحة ما تردد عن وجود عرض تقدم به سيف الإسلام القذافي وصهره، رئيس جهاز المخابرات الليبية السابق عبد الله السنوسي، لتسليم نفسيهما للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

واعرب مسؤول مطلع في المجلس الانتقالي الليبي عن اعتقاده بأن محاولة القذافي والسنوسي الاستسلام للمحكمة الدولية ، مجرد حيلة لإطالة الوقت للهرب خارج ليبيا.

وأضاف: "انهما يعلمان جيدا ان السلطات الليبية الجديدة ستطالب بهما لمحاكمتهما على الأراضي الليبية، وهذا حق مشروع للشعب الليبي ولا يجادلنا فيه أحد، بما في ذلك المحكمة الجنائية الدولية".

وتابع: "أغلب الظن أنها حيلة جديدة للمراوغة وكسب الوقت، وإذا سلما نفسيهما فعلا فسنطلبهما للمحاكمة في لبيبا".

وكان المسؤول الليبي يرد على ما تناقلته الانباء امس على لسان عبد المجيد مليقطة، المسؤول العسكري الرفيع في المجلس الانتقالي بان سيف الإسلام والسنوسي اقترحا تسليم نفسيهما للمحكمة الجنائية في لاهاي.

وفي السياق نفسه قال مصدر في المجلس الوطني الانتقالي الليبي الخميس أن سيف الاسلام يريد طائرة لنقله خارج الصحراء الليبية حتى يتسنى له تسليم نفسه إلى محكمة جرائم الحرب في لاهاي.

هذا وتضاربت الأنباء حول مكان تواجد سيف الاسلام منذ اختفائه من بني وليد في شمال البلاد ، وقالت بعض التقارير انه موجود في النيجر مع السنوسي.

بينما قال مصدر في المجلس الوطني الانتقالي ان سيف الاسلام لم يغادر ليبيا وان شخصية بارزة من الطوارق في الصحراء تأويه، مضيفا أن سيف الاسلام يريد اشراك دولة ثالثة، ربما تكون الجزائر أو تونس، في اتفاق نقله إلى لاهاي. واشار الى ان سيف " يريد ارسال طائرة له.. يريد تطمينات".

كما أفادت صحيفة "بيلد" الصادرة في جنوب أفريقيا اليوم الخميس بأن مجموعة من المرتزقة من جنوب أفريقيا لا يزالون داخل الأراضي الليبية، يقومون بحماية سيف الاسلام القذافي ويحاولون مساعدته للخروج من ليبيا.

وقالت الصحيفة ان طائرات تنتظر في جوهانسبورج والشارقة في الامارات العربية المتحدة أمر الاقلاع لنقل المرتزقة، وربما سيف الاسلام، عندما تسمح الظروف بذلك.

وفي نهاية أغسطس أفادت معلومات صحفية أيضا أن مجموعة مسلحة من جنوب أفريقيا نقلت كمية من الذهب والعملة الاجنبية والالماس خاصة بالقذافي من طرابلس إلى نيامي.

يذكر ان المحكمة الجنائية الدولية كانت قد اصدرت أمري اعتقال بحق سيف الاسلام والسنوسي بتهم ارتكاب جرائم ضد الانسانية للطريقة التي واجها بها الانتفاضة الليبية التي اندلعت في فبراير/ شباط.

صحيفة: القوات الخاصة البريطانية والقطرية تجري عملية بحث مكثفة عن سيف الاسلام

من جانب آخر أفادت صحيفة "ديلي ميل" أن وحدات من القوات الخاصة البريطانية والقطرية تجري عملية بحث مكثفة عن سيف الاسلام في منطقة الحدود الجنوبية لليبيا مع النيجر.

وأشارت الصحيفة إلى أن القوات الخاصة البريطانية والقطرية وقوات المعارضة الليبية تشارك في عملية مطاردة سيف الإسلام، بمساعدة طائرات التجسس التابعة لحلف شمال الأطلسي، التي تقوم بتمشيط منطقة واسعة وبعمليات تفتيش من الجو، وأيضا عبر التنصت الإلكتروني المتطور، لمطابقة صوت سيف الإسلام عند استخدامه الهاتف.

وقالت "ديلي ميل" ان طائرات التجسس قادرة على رصد أي مكالمات واردة من النيجر والجزائر، كما حصل جواسيس بريطانيون على أرقام من هواتف القذافي المصادرة وابنه المعتصم وشقيقته عائشة.

وأضافت الصحيفة أن الحدود الصحراوية في ليبيا البالغ طولها نحو 4300 كيلومتر، يستحيل تأمينها، ويمكن لأي شخص التسلل عبرها.

يذكر أن تقارير صحفية كشفت من قبل، أن جهاز الأمن الخارجي البريطاني "أم آي 6" وشرطة سكوتلند يارد أنقذتا في السابق سيف الاسلام من مؤامرة اغتيال خططت لها جماعة إسلامية على الأراضي البريطانية.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية