اوغلو: ما يحدث في سورية اليم جدا ويجب وقف العمليات غير الانسانية ضد المدنيين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/570069/

اعلن وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الاردني ناصر جودة ان ما يحصل في سورية "أليم جدا"، مؤكدا ضرورة وقف العمليات "غير الانسانية ضد المدنيين". من جانبه اكد جودة ان احدى ركائز الخارجية الاردنية هي "عدم التدخل بسيادة الدول الاخرى".

 

اعلن وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو ان ما يحصل في سورية "أليم جدا"، مؤكدا ضرورة وقف العمليات "غير الانسانية ضد المدنيين".

وقال اوغلو في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الاردني ناصر جودة في عمان يوم الاربعاء 26 اكتوبر/تشرين الاول: "قمنا بكل ما بوسعنا لحل هذه المشاكل، لكن الحكومة السورية لم تستجب لمطالبنا ولا زالت مستمرة في استخدام اساليب قاسية ضد مواطنيها"، داعيا الحكومة السورية الى "اتخاذ خطوات جادة لايقاف ذلك وسحب قواتها العسكرية من مختلف المدن".

وذكر بأنه "منذ آب الماضي، ونحن نحاول التواصل مع الجامعة العربية والدول العربية ووزرائها لكي نفعل الموضوع، لاننا لا نستطيع ان نغض النظر عن هذا الموضوع الهام والحساس للمنطقة ولنا".

واعلن ان تركيا "تسعى لتنسيق التعاون مع الاردن وبقية دول المنطقة، كي لا نسمح بحدوث اي نوع من الظلم في سورية، سواء تجاه الحكومة او المواطنين، كما نسعى للوصول الى حل جذري في هذا الموضوع".

واكد اوغلو ان تركيا لن تسمح بالظلم وانتهاك حقوق الانسان لافتا الى بلاده ستعمل من اجل اعادة الامن للمواطنين السوريين داخل بلدهم، مؤكدا في نفس الوقت "اننا لا نتدخل في شؤون السيادة السورية ولكن عندما يصل الاعتداء الى المدنيين العزل وحقوق الانسان فان تركيا تقف امام مسؤولية انسانية وتاريخية وهذا يوجب علينا التحرك لحمايتهم".

واشار الوزير التركي الى انه تحدث بالامس مع امير قطر حول الاحداث الجارية في سورية وتأثيرها على باقي الدول العربية وبالاخص الاردن وتركيا بحكم جغرافية المكان وحدودها مع كلتا الدولتين.

من جانبه اكد جودة ان احدى ركائز الخارجية الاردنية هي "عدم التدخل بسيادة الدول الاخرى"، لافتا الى ان الاردن يؤيد موقف جامعة الدول العربية من الاحداث الواقعة في سورية.

واضاف ان "مصلحة سورية هي مصلحتنا".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية