اوباما ينتقد بث لقطات مقتل القذافي ويصف نهايته بالرسالة للحكام المستبدين

أخبار العالم العربي

صورة من الارشيفصورة من الارشيف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/570041/

انتقد الرئيس الامريكي باراك اوباما بث لقطات فيديو للزعيم الليبي السابق معمر القذافي عند اعتقاله جريحا وبعد مقتله، معتبرا في ذات الوقت بأن نهاية القذافي رسالة الى الحكام المستبدين في العالم.

 

انتقد الرئيس الامريكي باراك اوباما بث لقطات فيديو للزعيم الليبي السابق معمر القذافي عند اعتقاله جريحا وبعد مقتله.

وقال اوباما خلال مقابلة مع شبكة تلفزيون "ان بي سي" الامريكية يوم الاربعاء 26 اكتوبر/تشرين الاول ردا على سؤال حول مشاعره تجاه تلك اللقطات التلفزيونية التي تظهر القذافي وهو ميتا " اعتقد ان ذلك ليس شيئا  ينبغي ان نستمتع به.. واعتقد ان يكون هناك قدر من الاحترام ينبغي أن نتعامل به مع الميت، حتى اذا كان شخصا فعل اشياء رهيبة".

ومدللا على صدق كلامه هذا ، لفت اوباما الى ان ادارته لم تنشر صورا  لجثة زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن بعد ان قتلته القوات الامريكية الخاصة في باكستان هذا العام.

ونوه الرئيس الامريكي بأن العقيد معمر القذافي ضيع الفرصة التي اتيحت له لتحقيق انتقال سلمي الى الديمقراطية في بلده، معتبرا نهايته بأنها رسالة الى الحكام المستبدين في العالم.

وقال اوباما بهذا الصدد: "هذا شخص روع شعبه ودعم الارهاب طوال 40 عاما، وكان لديه فرصة اثناء "الربيع العربي" لان يرخي أخيرا قبضته على الحكم وان يحقق انتقالا سلميا الى الديمقراطية.. لقد أعطيناه الكثير من الفرص ولكنه لم يرغب في أن ينتهزها".

واضاف: " بالتأكيد، لا نود البتة ان نرى شخصا ينتهي بهذا الشكل، لكنني اعتقد ان هذا الامر يوجه رسالة قوية الى ديكتاتوريي العالم اجمع حول حقيقة ان الناس يرغبون بأن يكونوا احرارا، وان عليهم (القادة) ان يحترموا تطلعات الناس".

ودفن جثمان القذافي بمكان سري في الصحراء الليبية يوم الثلاثاء بعد خمسة أيام من اعتقاله وقتله في مشهد مروع بثته وسائل الإعلام. إضافة إلى لقطات فيديو ظهر فيها وهو يتعرض للضرب والاهانة من قبل الثوار قبيل وفاته.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية