تصريحات ليبرمان تثير استياء بيريز والحكومة الفلسطينية تدعو الرباعية الى وقف "حملة التحريض" الاسرائيلية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569991/

لقيت تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان ضد الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي اعتبره ليبرمان "عقبة رئيسية أمام عملية السلام" لقيت ردود فعل غاضبة من قبل الجانب الفلسطيني واستياء الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريز. ودعت الحكومة الفلسطينية رباعية الوسطاء إلى التحرك العاجل لوقف ما وصفته  بحملة التحريض الاسرائيلية ضد عباس.

لقيت تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان ضد الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي اعتبره ليبرمان "عقبة رئيسية أمام عملية السلام" لقيت ردود فعل غاضبة من قبل الجانب الفلسطيني واستياء الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريز.

وافادت وكالة الانباء الفلسطينية بأن مجلس الوزراء الفلسطيني طالب الثلاثاء 25 اكتوبر/تشرين الاول لجنة الوسطاء الرباعية إلى التحرك العاجل لوقف ما وصفته الحكومة الفلسطينية بحملة التحريض الاسرائيلية، وعدم الاكتفاء بعبارات الاستنكار.

ونقلت الوكالة عن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي قوله في إن تصريحات ليبرمان تعبر عن عقلية قطاع الطرق، كما اعتبرها الوزير "امتدادا لتيار متطرف في إسرائيل يدعو إلى قتل الفلسطينيين، وتهجيرهم والسيطرة على أراضيهم، وإنكار وجودهم الإنساني والوطني" ، كما وصفها بأنها "اعتداء صارخ على كافة القيم والمبادئ والأخلاق السياسية والدبلوماسية والإنسانية" و"بالتحريض العلني على قتل الرئيس الفلسطيني محمود عباس والدعوة لاغتياله".

بدوره اعلن صائب عريقات كبار المفاوضين الفلسطينيي في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" إن تصريحات ليبرمان تعتبر دعوة للتصفية الجسدية.

واثارت تصريحات وزير الخارجية الاسرائيلي استياء الرئيس شمعون بيريز الذي أكد لدى استقباله وفدا امريكيا يوم الثلاثاء إن "الرئيس الفلسطيني عباس ورئيس حكومته الدكتور سلام فياض، هما قائدان جديان يتوقان للسلام ويعملان على منع العنف والتطرف في منطقتنا، ويجب على حكومة إسرائيل أن تستأنف المفاوضات معهما في سبيل التوصل إلى اتفاق سلام كامل يضع حدا للصراع الإسرائيلي الفلسطيني الطويل والمرير". وأضاف قوله إن "عملية السلام صعبة وطريقها مليء بالعقبات. ولكن يجب أن لا نستسلم لليأس".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية