موفد "روسيا اليوم": تقدم حزب النهضة الاسلامي وسط احتجاجات كبيرة ضد سير الانتخابات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569972/

افاد اشرف الصباغ موفد قناة "روسيا اليوم" الى تونس باستمرار المظاهرات في تونس العاصمة يوم الثلاثاء 25 اكتوبر/تشرين الثاني لليوم الثاني على التوالي احتجاجا على سير عمليات الانتخاب للمجلس الوطني التأسيسي، بينما كشفت النتائج الاولية لهذه الانتخابات عن تقدم حزب النهضة الاسلامية.

 

افاد اشرف الصباغ موفد قناة "روسيا اليوم" الى تونس باستمرار المظاهرات في تونس العاصمة يوم الثلاثاء 25 اكتوبر/تشرين الثاني لليوم الثاني على التوالي احتجاجا على سير عمليات الانتخاب للمجلس الوطني التأسيسي.

وقال الصباغ ان اعدادا كبيرة من الشباب التوانسة تجمعوا في شارع محمد الخامس بالعاصمة تونس امام المركز الصحفي احتجاجا على ارتكاب مخالفات وخروقات قانونية وصفوها بأنها ستؤثر حتما على نتائج الانتخابات.

واشار الموفد الى ان الاحتجاجات بدأت الساعة السابعة من مساء الاثنين وتستمر حتى هذه اللحظة دون وقوع اي احتكاكات بين المشاركين فيها وقوات الامن التي تحيط بهم لمنعهم من تعطيل حركة المرور وسط العاصمة.

واعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات خلال مؤتمر صحفي مساء الثلاثاء عن نتائج جزئية تبين فوز حزب النهضة الاسلامي في تونس بـ15 مقعدا من اصل 39 في خمس دوائر انتخابية.

وقال موفد القناة ان حزب النهضة حصل على مقعدين في دائرة جندوبة، وعلى 3 مقاعد في دائرة صفاقس و 4 مقاعد في دائرة صفاقس ، وفي دائرة جبيلي حصل على مقعدين، كما حصل على 4 مقاعد في دائرة سوسة.

وحل حزب "المؤتمر من اجل الجمهورية" بزعامة منصف المرزوقي في المرتبة الثانية، اذ حصل على 6 مقاعد، تلته قائمة "العريضة الشعبية" التي حصلت على 5 مقاعد ، وبعدها "التكتل من اجل العمل والحريات" حصل على 4 مقاعد.

وحصل الحزب الديمقراطي التقدمي بزعامة نجيب الشابي على مقعدين، بينما توزعت باقي المقاعد الثمانية على احزاب صغيرة وقوائم مستقلة.

خبير روسي: حركة النهضة تقتدي بحزب العدالة والتنمية التركي

هذا واعتبر الخبير في شؤون الشرق الأوسط بوريس دولغوف في حديث لـ"روسيا اليوم" من موسكو ان "زعيم حركة النهضة غنوشي يتخذ مواقف اسلامية معتدلة ويقتدي بحزب العدالة والتنمية التركي ويتمسك بالقيم الديمقراطية ويهدف الى تطوير تونس".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية