اليونسكو تدعو اسرائيل الى شطب قبة راحيل والحرم الإبراهيمي من قائمة معالمها التاريخية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56997/

تبنى المجلس التنفيذي لمنظمة اليونيسكو في دورته الـ185 التى عقدت في العاصمة الفرنسية باريس في الفترة ما بين 5 – 21 اكتوبر/تشرين الاول الجاري، تبنى 5 قرارات مناهضة لاسرائيل جاء فيها ان الحرم الإبراهيمي وقبة راحيل جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية، كما اكد المجلس على الأهمية الدينية للقدس القديمة بالنسبة إلى المسلمين والمسيحيين واليهود، وادان مواصلة بناء الجدار الفاصل والحصار على قطاع غزة.

تبنى المجلس التنفيذي لمنظمة اليونيسكو في دورته الـ185 التى عقدت في العاصمة الفرنسية باريس في الفترة ما بين 5 – 21 اكتوبر/تشرين الاول الجاري تبنى 5 قرارات مناهضة لاسرائيل أعدتها الدول العربية. وبالرغم من ان اليونيسكو اعلنت عن قراراتها هذه قبل اسبوع، الا ان وسائل الاعلام الاسرائيلية تجاهلتها ولم تخبر بها الا يوم 29 اكتوبر/تشرين الاول وعلى نطاق ضيق .
ويؤكد القرار الاول الذي حظى بتأييد 31 صوتا مقابل 5 اصوات مناهضة وامتناع 17 عضوا عن التصويت، يؤكد على ضرورة ابداء التعاون من قبل اسرائيل كي تسمح للخبراء الأردنيين ولخبراء مديرية اوقاف القدس بالوصول إلى موقع منحدر باب المغاربة. . كما دعا المجلس اسرائيل الى عدم اتخاذ أية تدابير من شأنها المساس بأصالة الموقع وسلامته.
وأكد القرار الثاني الذي اتخذ بـ 34 صوتا مؤيدا مقابل صوت واحد ضده وامتناع 19 عضوا عن التصويت ، أكد على "الأهمية الدينية لمدينة القدس القديمة بالنسبة إلى المسلمين والمسيحيين واليهود". وأعرب القرار عن قلق اليونيسكو البالغ "إزاء ما يجري من أشغال إسرائيلية للتنقيب والحفريات الأثرية في مباني المسجد الأقصى وفي مدينة القدس القديمة، بما يتناقض مع قرارات واتفاقيات اليونيسكو ومع قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن". واقترحت اليونيسكو وفق هذا القرار تعيين خبير واحد أو أكثر ليكون مقرهم القدس الشرقية للإبلاغ بصورة منتظمة عن جميع الامور المتعلقة بالوضع المعماري والتعليمي والثقافي والسكاني في مدينة القدس الشرقية.

وينص القرار الثالث على ان الحرم الإبراهيمي ومسجد بلال بن رباح (قبة راحيل) "جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأي فعل من طرف واحد تقدم عليه السلطات الإسرائيلية يعتبر انتهاكا للقانون الدولي واتفاقيات اليونيسكو وقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن". وصوت 44 عضوا في المجلس لصالح هذا القرار مقابل صوت واحد ضده.
واعرب المجلس في قراره الرابع الذي حظي بتأييد 41 صوتا مقابل صوت واحد ضده ، أعرب عن قلقه جراء مواصلة بناء الجدار الفاصل وغيره من الممارسات الاسرائيلية، مما يؤثر سلبيا في المؤسسات الثقافية والتعليمية ويمس بحياة السكان الفلسطينيين.
وفي قراره الخامس اعرب المجلس التنفيذي لليونيسكو عن اسفه الشديد لمواصلة الحصار على قطاع غزة. وصوت 41 عضوا في المجلس لصالح القرار مقابل صوت واحد، وامتنع 15 عضوا عن التصويت.  
والجدير بالذكر ان اسرائيل اعلنت في فبراير/شباط الماضي عن قرارها ضم الحرم الابراهيمي وقبة راحيل الى قائمة مواقعها التراثية، مما اثار ادانة دولية واسعة. وكانت الخارجية الروسية اعتبرت هذه الخطوة "مخالفة للجهود الرامية الى استئناف مفاوضات السلام".
هذا ونقلت اذاعة "صوت اسرائيل" في تعليقها على نتائج الدورة الـ185 للمجلس التنفيذي لليونيسكو ان المندوبة الدائمة لروسيا لدى اليونيسكو اليونورا  ميتروفانوفا  التى تترأس المجلس التنفيذي رفضت  ادراج رد فعل السفير الاسرائيلي نيمرود باركان على هذه القرارات  في بروتوكول الدورة كونه "عنيفا للغاية".   

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)