الحكيم: الطاولة المستديرة التي دعا اليها البرزاني قادرة على إخراج العراق من الأزمة الراهنة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56996/

قال رئيس المجلس الأعلى الإسلامي في العراق عمار الحكيم أن الطاولة المستديرة التي دعا اليها مسعود البرزاني رئيس اقليم كردستان العراق قادرة على إخراج البلاد من الأزمة الراهنة وتشكيل الحكومة. من جانبه صرح رئيس حكومة كردستان العراق ان الكتل البرلمانية قريبة من دعم رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي لاحتلال المنصب مجددا.

قال رئيس المجلس الأعلى الإسلامي في العراق عمار الحكيم في بيان نشره الموقع الالكتروني للمجلس يوم الجمعة 29 اكتوبر/تشرين الاول، قال أن الطاولة المستديرة التي دعا اليها مسعود البرزاني رئيس اقليم كردستان العراق قادرة على إخراج البلاد من الأزمة الراهنة وتشكيل الحكومة لانها فرصة لتوحيد الرؤى.

وأضاف الحكيم حسب البيان: " ستمكن الطاولة المستديرة الساسة العراقيين من توحيد رؤيتهم تجاه البرنامج الحكومي للسنوات القادمة وستضع المعايير والمواصفات المطلوبة للسادة المسؤولين الذين سيتم انتخابهم للرئاسات الثلاث والمواقع المتقدمة في البلاد".

وأكد رئيس المجلس الأعلى الإسلامي في البيان ذاته أن الطاولة المستديرة هي المدخل الذي يمكن من خلاله تحقيق الضمانات العملية للشراكة الحقيقية المرجوة بين أبناء الشعب العراقي، وتشكيل فريق العمل الواحد المنسجم الذي يضع يدا بيد من أجل خدمة العراقيين وتحقيق الرفاه لهم ومعالجة المشاكل المزمنة التي عانت منها البلاد.

كما رحب الحكيم بقرار المحكمة الاتحادية العراقية العليا بانهاء الجلسة المفتوحة للبرلمان واستئناف اجتماعات مجلس النواب، مشيرا الى ان المحكمة أكدت أن الجلسة المفتوحة هي بدعة سياسية ابتدعها الساسة ليغطوا على تلكؤهم وعدم قدرتهم على تشكيل الحكومة.

وجدد الحكيم تحفظ المجلس الأعلى الإسلامي على استغلال المظلة البرلمانية للمخاطرة باللحمة الوطنية العراقية وتغييب إرادة بعض الأطراف الأساسية من خلال البرلمان لأن من شأن ذلك أن يخلق أزمة أكبر من الأزمة التي يعيشها العراق اليوم.

رئيس حكومة كردستان العراق: الكتل البرلمانية العراقية قريبة من دعم المالكي
وفي الشأن ذاته كان رئيس حكومة إقليم كردساتان العراق برهم صالح قد صرح في 28 أكتوبر/تشرين الأول ان الكتل البرلمانية العراقية أقرب من أي وقت مضى لدعم رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي، واختياره رئيسا للحكومة العراقية الجديدة.
واشار صالح الى ان الأكراد من جهة غير منحازين لاي طرف في الأزمة الداخلية الحالية، ألا انهم من جاهة أخرى يدعمون تمثيلا عربيا وسنيا مؤثرا في الحكومة الجديدة، وهو ما كان رئيس حكومة الإقليم قد شدد عليه مرارا وبوضوح في وقت سابق، مع التشديد على أهمية ان تكون هذه الحكومة شاملة وذات مصداقية، بحسب وصف صالح برهم.
وشدد السياسي الكردي على أهمية إعادة تشكيل القوات العراقية، كي يتم التعامل معها إنطلاقا من انها قوات تمثل العراق ككل، خاصة في الظرف الحالي اذ يشر البعض الى ان القوات العراقية لا تقف على مسافة واحدة من الأطراف السياسية في البلاد.
وكانت تركيا قد رحبت بمبادرة رئيس إقليم كردستان العراق مسعود برزاني، الرامية الى إنهاء أزمة تشكيل الحكومة في العراق، والتي تستمر منذ مارس/آذار الماضي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية