الخارجية الروسية: سحب قوات حفظ السلام الروسية من ترانسنستريا سيؤدى الى مواجهة مباشرة بين طرفي النزاع

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56994/

ترى موسكو ان سحب قوات حفظ السلام الروسية من منطقة ترانسنستريا ( بريدنيستروفيه ) سيؤدى الى مواجهة مباشرة بين طرفي النزاع وسيسفرعن اندلاع اشتباكات مسلحة جديدة في المنطقة. اعلن ذلك اندريه نيستيرينكو الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية في مؤتمر صحفي عقد بموسكو يوم 29 اكتوبر/تشرين الاول .

ترى موسكو ان سحب  قوات حفظ السلام الروسية من منطقة ترانسنستريا( بريدنيستروفيه) سيؤدى الى مواجهة مباشرة بين جانبي النزاع وسيسفرعن اندلاع اشتباكات مسلحة جديدة في المنطقة.
اعلن ذلك اندريه نيستيرينكو الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية اندريه نيستيرينكو في مؤتمر صحفي عقد بموسكو يوم 29 اكتوبر/تشرين الاول . وقال :" ان ما يثير دهشتنا  حقاص هو محاولة البعض للعرض على روسيا طي مشاركتها في احدى اكثر عمليات حفظ السلام فاعلية، وذلك على خلفية توقف  المحادثات بمبادرة من الجانب المولدافي  في فبراير/ شباط  عام 2006  وغياب آفاق التوصل الى  حلول سياسية واقعية".
وابرز نيستيرينكو ان اولئك الذين  يدعون روسيا الى فعل ذلك يتجاهلون حقيقة ان تدمير عملية حفظ السلام هناك سيؤدى الى المواجهة المباشرة بين طرفي النزاع( مولدوفيا و بردنيستروفيه)   وسيسفرعن اندلاع اشتباكات مسلحة جديدة في المنطقة.
واعلن اندريه نيستيرينكو ان الساسة الذين يتصفون بقصر النظر و يسعون الى احباط الدور الذي يلعبه افراد قوات حفظ السلام الروسية في الحفاظ على  الاستقرار في منقطة نهر دنيستر يهتدون فقط  بمصالحهم المحلية  الضيقة ويلحقون بذلك ضررا بالتسوية الشاملة في  ترانسنستريا .
واكد اندريه نيستيرينكو ايضا ان مهمة حراسة مستودعات الاسلحة الحربية هناك   ملقاة على عاتق روسيا تماما. وقال :" لا يسمح المأزق الذي وصلت اليه عملية المحادثات  باستئناف سحب تلك الاسلحة".

روسيا تتابع مستجدات الوضع في قرغيزيا

وفيما يتعلق بقرغيزيا  فقال اندريه نيستيرينكو ان موسكو لا تزال تتابع مستجدات الوضع في هذا البلد. ومن المعروف ان  الانتخابات البرلمانية  قد جرت هناك في 10 اكتوبر/تشرين الاول. لكن النتائج الرسمية للانتخابات لم تعلن بعد. ولا يزال الغموض يسود مسألة تشكيل الائتلافات البرلمانية.
وذكر اندريه نيستيرينكو بهذا الصدد :"  نحن نعول على  ان يتحلى ممثلو كل القوى السياسية  بالصبر وضبط النفس  ويحلوا كافة المشاكل والخلافات بطرق قانونية كما هو معتاد عليه في الممارسة الديمقراطية العالمية. ونأمل بان  يتضح الوضع في الوقت القريب وتشهد قرغيزيا  تشكيل اجهزة السلطة التشريعية والتنفيذية مما  سيمكن قيادة البلاد من  العمل على حل المهام الاجتماعية والاقتصادية في مصلحة الشعب القرغيزي المتعدد القوميات".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)