تونس.. مجلس تأسيسي بصبغة إسلامية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569912/

أعلنت حركة النهضة الاسلامية التونسية فوزها بانتخابات المجلس الوطني التأسيسي بحصولها على أكثر من 30% من الأصوات، وذلك قبل أن تعلن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات رسميا عن نتائج هذا الاستحقاق.

أعلنت حركة النهضة الاسلامية التونسية فوزها بانتخابات المجلس الوطني التأسيسي بحصولها على أكثر من 30% من الأصوات، وذلك قبل أن تعلن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات رسميا عن نتائج هذا الاستحقاق.

وقال عبد الحميد الجلاصي المكلف بالحملة الانتخابية في النهضة للصحافيين يوم 24 اكتوبر/تشرين الاول ان "النهضة في المرتبة الأولى وطنيا وفي مستوى الدوائر" الانتخابية، موضحا انها "حصلت على نسب تتجاوز 30% في الانتخابات داخل تونس، وأكثر من 50% خارج تونس". وأضاف "حصلنا على هذه النسب من المحاضر المعلقة في مكاتب الاقتراع، ونحن ننتظر أن تعلن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات النتائج الرسمية".

وأضاف الجلاصي المجلس الوطني التأسيسي سيضم ممثلين عن 5 أو 6 كتل سياسية مختلفة، وقال "لقد هنأنا بعض الشركاء السياسيين والأطراف الاجتماعية (نقابات عمال)".

هذا واشار الجلاصي الى أن حزب النهضة طمأن الشركاء الاقتصاديين داخل تونس وخارجها بأن ظروف الاستثمار ستكون أفضل في المستقبل. ونقلت وكالة "فرانس بريس" قوله "يجب أن تطمئن رؤوس الأموال والأسواق والشركاء الأجانب على التعهدات التي أبرمتها الدولة التونسية والتزاماتها". واضاف "ان مناخات الاستثمار ستكون أفضل في المستقبل".

من جانبه، أكد نور الدين البحيري، عضو المكتب السياسي في حركة النهضة التزام حزبه "باحترام حقوق المراة وكافة تعهدات الدولة التونسية"، حسبا افادت "بي بي سي". وقال البحيري "نحن مع إعادة بناء مؤسسات دستورية قائمة على احترام القانون واستقلالية القضاء، واحترام حقوق المرأة، بل وتدعيمها على قاعدة المساواة بين المواطنين، بصرف النظر عن المعتقد والجنس والجهة التي ينتمون إليها".

في المقابل أقر الحزب الديموقراطي التقدمي فشله في هذه الانتخابات. يأتي ذلك في وقت أعلن فيه عدد من الشباب التونسي عن تجاوزات حصلت خلال سير العملية الانتخابية.

وقال مراسل "روسيا اليوم" في تونس ان النتائج التقريبية تشير الى ان حزب النهضة قد يحصل على نسبة ما بين 30 و40 % ، والمؤتمر من اجل الجمهورية نسبة تتراوح ما بين 15 الى 20 % ، و"التكتل" من 10 الى 15 % .

وفي هذا السياق قال الصحفي التونسي نور الدين المباركي في اتصال هاتفي بقناة "روسيا اليوم"  ردا على سؤال عما اذا كانت قوى الليبراليين واليساريين ستنتقل الى معسكر المعارضة، قال ان هذه القوى ستكون في المعارضة وان التيارات الليبرالية واليسارية ما زالت قوية، على الرغم من فشلها في الانتخابات.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية