اول عملية روسية امريكية مشتركة ضد صناع المخدرات في افغانستان تسفر عن اتلاف ما يقارب 1000 كيلوغرام من الهيروين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56991/

نفذت اجهزة الامن في روسيا والولايات المتحدة لاول مرة في تاريخ افغانستان عملية مشتركة ادت الى تصفية 4 مختبرات لتحضير المخدرات. صرح بذلك يوم 29 اكتوبر/ تشرين الاول للصحفيين في موسكو فيكتور ايفانوف رئيس الهيئة الفدرالية الروسية لمكافحة تهريب المخدرات .

نفذت اجهزة الامن  في روسيا والولايات المتحدة لاول مرة في تاريخ افغانستان عملية مشتركة ادت  الى  تصفية 4 مختبرات لتحضير المخدرات  والحقت اضرارا  بصناع المخدرات  تقدر قيمتها باكثر  من مليار دولار. صرح بذلك فيكتور ايفانوف رئيس  الهيئة الفدرالية الروسية لمكافحة تهريب المخدرات في مؤتمر صحفي عقده بموسكو  يوم 29 اكتوبر/ تشرين الاول.
وقال ايفانوف ان العملية اجريت في الاراضي الافغانية القريبة من الحدود مع باكستان واستهدفت  3 مختبرات  تخصصت في صنع الهيروين  ومختبرا رابعا تخصص في صنع المورفين.
وقد شارك في العملية عناصر من  الهيئة الفدرالية الروسية لمكافحة تهريب المخدرات ووزارة الداخلية الافغانية والقوات الخاصة الامريكية بالاضافة الى 9 مروحيات تابعة لقوات التحالف الدولي.
وبحسب قول ايفانوف فان  الافيون الذي تمت تصفيته يكفي لزهاء  200 مليون جرعة.
 وقد اشاد آريك روبين نائب رئيس البعثة الدبلوماسية الامريكية في روسيا من جانبه بدور الجهود المشتركة التي بذلتها الولايات المتحدة وروسيا في هذه العملية الخاصة ، وقال:" لقد  قام محققو لجنة مكافحة المخدرات في الولايات المتحدة وشرطة مكافحة المخدرات في افغانستان و افراد الهيئة الفدرالية الروسية لمكافحة تهريب المخدرات خلال الاشهر الاخيرة بالتحقيق في  قنوات تهريب الهيروين من افغانستان . ويسرنا ان نحيطكم علما  اليوم باننا  قد اجرينا العملية الناجحة وقمنا باتلاف ما يزيد عن 900 كيلوغرام من الهيروين". وابرز روبين  الكفاءة العالية لمنفذي العملية و قال:" كما تعرفون فان لجنة  مدفيديف - اوباما الرئاسية قد باشرت بالعمل. وقد تم تشكيل فريق العمل الخاص  بمكافحة المخدرات. وادت التحقيقات التي تجرى  في اطار فريق العمل هذا الى اقامة التعاون المشترك الحقيقي بين هيئتي مكافحة المخدرات في روسيا والولايات المتحدة الذي اسفر عن احراز  نتائج ملموسة".

واشار روبين الى" ان صناع المخدرات تتوفر لديهم طرق فعالة لتهريب المخدرات لذلك  كان يتوجب علينا قطع قنوات تهريب المخدرات من افغانستان". وختم بقوله:" لقد اصبحت هذه المشكلة  احدى المشاكل الرئيسية بالنسبة الى الولايات المتحدة وروسيا. ولا يمكن حلها الا ببذل الجهود المشتركة. وليس بوسعنا  القضاء على  هذه الآفة في حال يتخذ  كل جانب خطواته بمفرده".

هذا وقال ايفانوف  في المؤتمر الصحفي ان روسيا  تدرس امكانية ايفاد فريق اضافي من شرطة المخدرات الى افغانستان. وقال:" قد وجهنا طلبا  بايفاد  الفريق الاضافى من افراد شرطة المخدرات الروسية الى افغانستان  ليدرسوا مستجدات الوضع". واوضح ايفانوف ان الحديث يدور عن عمل افراد شرطة المخدرات الروسية  في مراكز الدراسات  في افغانستان.

يذكر ان  مركزي مراقبة الوضع قد تم انشاؤهما في افغانستان. ويعمل هناك ما يربو على 100 خبير امريكي في مجال مكافحة المخدرات.

المحلل السياسي يفغيني خروشوف

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك