جدل في العراق حول ترشيح امرأة لحقيبة الدفاع

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569905/

يدور في الأوساط السياسية العراقية الكثير من الجدل حول ترشيح النائب عن القائمة العراقية عتاب الدوري لتولي حقيبة الدفاع، فقد أعربت الدوري عن ثقتها في أن يوافق رئيس الوزراء نوري المالكي على توليها حقيبة الدفاع في حال تم ترشيحها من قبل القائمة العراقية. بينما أعلن مستشار في الحكومة العراقية،  ان المالكي، ابلغ القائمة العراقية، عن رفضه إسناد وزارة الدفاع للدوري، مؤكدا على ضرورة ترشيح شخصية عسكرية مستقلة تمتلك الكفاءة.

يدور في الأوساط السياسية العراقية الكثير من الجدل حول ترشيح النائب عن القائمة العراقية عتاب الدوري لتولي حقيبة الدفاع، فقد أعربت الدوري عن ثقتها في أن يوافق رئيس الوزراء نوري المالكي على توليها حقيبة الدفاع في حال تم ترشيحها من قبل القائمة العراقية. بينما أعلن مستشار في الحكومة العراقية،  ان المالكي، ابلغ القائمة العراقية، عن رفضه إسناد وزارة الدفاع للدوري، مؤكدا على ضرورة ترشيح شخصية عسكرية مستقلة تمتلك الكفاءة والقدرة على إدارة وزارة الدفاع بعد الانسحاب الأمريكي من العراق في نهاية العام الحالي.

وقالت الدوري في تصريح صحافي أمس إن الوزارات الأمنية "أصبحت ملفا شائكا، وعلى جميع السياسيين التكاتف لغرض ملء هذه الحقائب بأسرع وقت ممكن". وأضافت إن "تردي الوضع الأمني، وخاصة في الفترة الأخيرة، سببه بقاء الوزارات الأمنية شاغرة وتدار بالوكالة"، داعية قادة الكتل السياسية إلى التخلي عن خلافاتهم والعمل على إيجاد الأشخاص الاكفاء لشغل هذه المناصب، والنهوض بالوضع الأمني خاصة، والبلاد عامة. وجددت الدوري مطالبتها قادة القائمة العراقية بترشيحها لتولي حقيبة الدفاع، كونها تتمتع بالمهنية والكفاءة والقدرة على إدارة وزارة الدفاع على أكمل وجه، بحسب قولها.

وكان عدد من النساء بمجلس النواب العراقي قد طالبن في وقت سابق من الشهر الجاري رئيس الوزراء نوري المالكي بإسناد وزارة الدفاع للنائبة عن القائمة العراقية عتاب الدوري.

وشددت صفية السهيل النائب المستقل في التحالف الوطني على ان ذلك سيحقق توجها ديمقراطيا نحو شراكة حقيقة للمرأة في صنع القرار في العراق ويحسن صورته داخليا وخارجيا بعد أن فشل بإثبات نظامه الديمقراطي باقصاء النساء عن تشكيلة الحكومة والرئاسات الثلاث ونوابهم التي هي مناصب ذكورية بامتياز منذ التغيير في العراق اضافة لتهميشهن في عدم مشاركتهن بالاجتماعات السياسية قبل اجتماعات أربيل وبعدها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية