مجلس الامن يصادق على مشروع قرار روسي لمكافحة القرصنة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569887/

صادق مجلس الامن الدولي بالاجماع على القرار، الذي اعد بمبادرة من موسكو، ويرسي اساسا عمليا لمكافحة القرصنة عند الساحل الصومالي.

صادق مجلس الامن الدولي بالاجماع على القرار، الذي اعد بمبادرة من موسكو، ويرسي اساسا عمليا لمكافحة القرصنة عند الساحل الصومالي.

وقرر مجلس الامن "مواصلة النظر بالمرتبة الاولى، في قضية تشكيل محاكم خاصة بشأن مكافحة القرصنة في المياه المتاخمة للصومال ودول المنطقة الاخرى"، وطلب من امين عام الامم المتحدة تقديم "المقترحات العملية المطلوبة بصورة مفصلة بشأن تشكيل هذه المحاكم" خلال 90 يوما.

وتعرب الوثيقة عن القلق الشديد من "الخطر المتنامي للقرصنة، وسلب السفن المسلح في البحر عند الساحل الصومالي على الوضع في الصومال نفسها، وبلدان المنطقة، والدول الاخرى، وكذلك على الملاحة الدولية، وأمن طرق التجارة البحرية وأمن البحارة".

ويؤكد معدو القرار، وبينهم بالاضافة الى روسيا، الغابون واليونان والمانيا والهند واسبانيا ونيجيريا والبرتغال والولايات المتحدة  وفرنسا، اهمية ان "تتمتع هذه المحاكم بسلطان قضائي لا يقتصر على الذين يأسرون في البحر، بل ويشمل كافة الاشخاص، الذين يحرضون ويدعمون عمليات القرصنة عن قصد، بمن فيهم زعماء العصابات الاجرامية الضالعين في القرصنة، والذين يخططون لهذه الاعتداءات ويدبرونها ويدعمونها او يمولوها، ويحصلون على ايرادات حرام منها".

واعرب مجلس الامن عن الامتنان للدول، التي "اجرت تغييرات في تشريعاتها، من اجل المعاقبة جنائيا على القرصنة، وتسهيل المطاردة القضائية للاشخاص، الذين يشتبه بممارستهم القرصنة في المياه الاقليمية". واعرب المجلس في نفس الوقت عن القلق "من عدم وجود بنود في تشريعات عدد من الدول، تنص على المعاقبة الجنائية على  القرصنة، او قوانين مرافعات للمطاردة الجنائية الفعالة للاشخاص، الذين يشتبه بممارستهم القرصنة".

ووقع منذ بداية 2011 في المحيط العالمي، وفق احصائيات المكتب البحري الدولي ومقره في كولا لامبور، 352 اعتداء من قبل القراصنة على السفن، وهذا مؤشر قياسي. فقد زاد هذا المؤشر خلال الاشهر التسعة الاولى من السنة، بنسبة 22 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. واكثر من 50% من هذه الاعتداء وقعت مقابل الساحل الصومالي.

ولقي مصرعه نتيجة هذه الهجمات 8 بحارة، واصيب 41، كما اختطف 625 شخصا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك