الرئيس اليمني يرحب بقرار مجلس الامن الدولي حول نقل السلطة ويبدي مجددا استعداده للحوار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569868/

أعلن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح ترحيبه بقرار مجلس الامن الدولي الذي يحثه على تبني المبادرة الخليجية، مؤكدا استعداده للحوار بشأن نقل السلطة. كما أكد صالح استعداده لاستكمال الحوار مع المعارضة حول آلية تنفيذ المبادرة، وصولاً إلى توقيع هذه الالية  بالتزامن مع التوقيع النهائي على المبادرة الخليجية.

أعلن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح ترحيبه بقرار مجلس الامن الدولي الذي يحثه على تبني المبادرة الخليجية، مؤكدا استعداده للحوار بشأن نقل السلطة.

وافادت وكالة "سبأ" للانباء الرسمية يوم 24 اكتوبر/تشرين الاول بأن رئيس الجمهورية "رحب بقرار مجلس الأمن رقم 2014 الصادر يوم 21 من الشهر الجاري بشأن الأزمة في بلادنا". وقالت الوكالة ان صالح "أعاد تأكيد تأييده للمرسوم الرئاسي الرامي إلى إيجاد اتفاق سياسي مقبول لدى كافة الأطراف وضمان نقل السلطة بطريقة سلمية وديمقراطية بما في ذلك إجراء انتخابات رئاسية مبكرة".

يذكر ان هذا يعتبر  أول رد فعل رسمي للرئيس اليمني علي عبدالله صالح منذ صدور قرار مجلس الامن الدولي المذكور. وأكد صالح "استعداد المؤتمر الشعبي العام وحلفائه للجلوس فوراً مع أحزاب المشترك وشركائهم لاستكمال الحوار حول آلية تنفيذ المبادرة في أسرع وقت ممكن، وصولاً إلى توقيعها بالتزامن مع التوقيع النهائي على مبادرة دول مجلس التعاون الخليجي والبدء فوراً بتنفيذها، بما يفضي إلى إجراء انتخابات رئاسية مبكرة في موعد تتفق عليه جميع الأطراف".

قيادي في اللقاء المشترك: هذ الاعلان مراوغة جديدة من صالح

هذا واعتبر القيادي في اللقاء المشترك نائف القانص في مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم" من صنعاء انه "بهذا السيناريو يعيد الرئيس صالح المراوغة من جديد"، وقال: "لم نتلقى، ولا يمكن ان نتلقى، عرضا بالحوار مع رئيس منبوذ شعبيا ودوليا، وعليه ان يلتزم بالمبادرة الخليجية وقرارات مجلس الامن".

واضاف: "مستعدون للحوار مع الجميع لكن المشكلة تكمن في شخص عبد الله صالح".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية