البشير: الخرطوم ستلتزم بخيار الجنوبيين في الاستفتاء إذا جرى بشفافية ونزاهة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56981/

أكد الرئيس السوداني عمر حسن البشير يوم 28 اكتوبر/تشرين الثاني ان الخرطوم ترغب في تحقيق الوحدة بين الشمال والجنوب، لكنها ستلتزم بقرار الجنوبيين في الاستفتاء إذا جرى بشفافية ونزاهة. ومن جهة اخرى استبعد رئيس مفوضية تقرير المصير في جنوب السودان محمد إبراهيم خليل إجراء الاستفتاء في موعده المحدد بسبب الجدول الزمني الضيق والصعوبات الكثيرة، بما في ذلك عجز التمويل.

أكد الرئيس السوداني عمر حسن البشير يوم 28 اكتوبر/تشرين الثاني ان الخرطوم ترغب في تحقيق الوحدة بين الشمال والجنوب، لكنها ستلتزم بقرار الجنوبيين في الاستفتاء إذا جرى بشفافية ونزاهة.
وقال البشير في خطاب القاه في مؤتمر الأمن الغذائي للدول الاعضاء في منظمة المؤتمر الاسلامي الذي تستضيفه الخرطوم "إننا نرغب في تحقيق الوحدة وان تبقى بلادنا متحدة، ولكننا ملتزمون باحترام ارادة الجنوبيين وقرارهم اذا جرى الاستفتاء بشفافية ونزاهة وحرية". وشدد البشير على قدرة حكومته على تجاوز الصعوبات القائمة والمرحلة الأخيرة من عمر اتفاقية السلام المتعلقة بعملية الاستفتاء بأمان، حيث اشار قائلا "ان بلادنا تستقبل مرحلة هامة من تاريخها تسعى فيها لتحقيق الأمن والاستقرار والسلام الشامل وتستعد فيها لاجراء الاستفتاء على حق تقرير المصير لابناء الجنوب كآخر مرحلة من مراحل تطبيق اتفاقية السلام الشامل التى التزم بها السودان وقام بتطبيقها دون تبديل او نقص".
ومن جهة اخرى استبعد رئيس مفوضية تقرير المصير لجنوب السودان التابعة للحكومة المركزية السودانية محمد إبراهيم خليل إجراء الاستفتاء في موعده المحدد في يوم 9 يناير/ كانون الثاني القادم، وقال إن إجراءه في هذا الموعد يحتاج إلى معجزة بسبب الجدول الزمني الضيق والصعوبات الكثيرة، بما في ذلك عجز التمويل. وأعلن المسؤول السوداني امام الصحفيين في الخرطوم يوم 28 اكتوبر/تشرين الاول عن تأجيل عملية تسجيل الناخبين لمدة يوم واحد لتبدأ في 15 نوفمبر/تشرين الثاني.

كينيا تعلن تأجيل اجتماع منظمة "إيغاد"  للتنمية الإقليمية إلى أجل غير مسمى

من جهته أعلن مساعد وزير الشؤون الخارجية الكينية ريتشارد أونيونكا أنه تقرر تأجيل اجتماع منظمة "إيغاد" للتنمية الإقليمية في شرق افريقيا إلى أجل غير مسمى، بعدما كانت تقارير تحدثت عن نقل مكان انعقاده من كينيا إلى إثيوبيا.

وقال أونيونكا أنه  "تم تأجيل اجتماع إيغاد لان  إثيوبيا شعرت أنها ليست مستعدة لعقده، وأنها تريد أن يُعقد الاجتماع في كينيا. وليس لذلك أي علاقة باحتمال اعتقال البشير هناك من عدمه".

وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي تتزايد فيه الضغوط على كينيا بعد أن طلبت الدائرة التمهيدية الأولى في المحكمة الجنائية الدولية من نيروبي الاسبوع الماضي اعتقال الرئيس السوداني عمر البشير إذا دخل أراضيها.

وكانت المعلومات قد أشارت في وقت سابق إلى أن منظمة إيغاد نقلت قمتها من نيروبي إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بسبب الضغوط التي تعرضت لها كينيا من المحكمة الجنائية الدولية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية