كتلة الأحزاب الاسلامية تقرر عدم استخدام الشعارات الدينية في الحملة الانتخابية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569778/

أعلن تحالف كتلة الأحزاب الإسلامية في مصر الذي يضم أحزاب النور والأصالة والبناء والتنمية يوم السبت 22 اكتوبر/تشرين الأول، أنه قرر عدم استخدام الشعارات الدينية في الانتخابات البرلمانية القادمة، تلبية لطلب اللجنة العليا للانتخابات.

أعلن تحالف كتلة الأحزاب الإسلامية في مصر الذي يضم أحزاب "النور" و"الأصالة" و"البناء والتنمية" يوم السبت 22 اكتوبر/تشرين الأول، أنه قرر عدم استخدام الشعارات الدينية في الانتخابات البرلمانية القادمة، تلبية لطلب اللجنة العليا للانتخابات.

وفي مؤتمر صحفي عقد السبت بمقر حزب النور في المعادي بالقاهرة، قال ممثلو الأحزاب الثلاثة إنهم سيلتزمون بقرارات اللجنة العليا للانتخابات حول عدم استخدام الشعارات الدينية ودور العبادة في الانتخابات التي ستنطلق يوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وأعلنت أحزاب "النور"‏ و"الأصالة" السلفيين‏‏ و"البناء والتنمية" وهو الذراع السياسية للجماعة الإسلامية، تشكيل تحالف رسمي بينها لخوض الانتخابات بقائمة موحدة وهي قائمة حزب "النور".

وقال عماد الدين عبد الغفور رئيس حزب "النور" ان التحالف ليس موجها ضد أحد لا التحالف الديمقراطي أو الكتلة المصرية أو أي تحالف. لكنه وجه انتقادات إلى التحالف الديمقراطي الذي يقوده حزب الحرية والعدالة الممثل السياسي لجماعة الإخوان المسلمين، علما بأن الأحزاب الـ3 كانت قد انسحبت من التحالف اعتراضا على النسبة الممنوحة لهم في القوائم الانتخابية.

كما قال عبد الغفور إن التحالف الإسلامي لم يضم ممثلين للأقلية المسيحية في قوائمه بجميع الدوائر الانتخابية، مؤكدا أنهم حاولوا التواصل مع الأقباط لكنهم "لم يتمكنوا من إقناعهم بالترشح، لا سيما بعد أحداث ماسبيرو الأخيرة".

أما صفوت عبد الغني القيادي بحزب "البناء والتنمية" فأكد من جانبه أن التحالف الإسلامي يسعى إلى خدمة الدين، ووجه في المقابل اتهامات للتحالف الديمقراطي بأنه ضم عددا من "فلول" الحزب الوطني الديمقراطي الذي كان الحزب الحاكم قبل أن يصدر القضاء قرارا بحله.

من جانب آخر، أعلن رئيس اللجنة العليا للانتخابات المستشار عبد المعز إبراهيم أن اللجنة قررت تمديد فترة تقديم طلبات الترشح لانتخابات مجلسي الشعب والشورى حتى مساء يوم الاثنين. وكان من المقررسابقا أن تنتهي فترة تقديم الطلبات السبت.

وأشار المستشار إلى أن تمديد فترة تلقي طلبات الترشح جاء استجابة للطلبات التي تقدم بها بعض الأحزاب والقوى السياسية للمجلس الأعلى للقوات المسلحة.

يشار إلى أن هذا هو التمديد الثاني لموعد تقديم طلبات الترشح، إذ كانت اللجنة العليا للانتخابات قد مددت فترة تقديم الطلبات لمدة أربعة أيام بعد انتهاء المدة المحددة يوم ‏18‏ أكتوبر/تشرين الأول الحالي.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية