دعوات لاطلاق "خطة مارشال عربية" في منتدى البحر الميت

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569770/

دعا ساسة ومستثمرون عرب يشاركون في المنتدى الاقتصادي العالمي بالاردن في 22  أكتوبر/تشرين الأول إلى ضخ سيولة ضخمة لتضييق الفوارق التي أفضت الى انتفاضات الربيع العربي ضد أنظمة حكم مستبدة في أنحاء المنطقة، وشدد بعضهم على ضرورة اطلاق خطة "مارشال عربية".

دعا ساسة ومستثمرون عرب يشاركون في المنتدى الاقتصادي العالمي بالاردن في 22  أكتوبر/تشرين الأول إلى ضخ سيولة ضخمة لتضييق الفوارق التي أفضت الى انتفاضات الربيع العربي ضد أنظمة حكم مستبدة في أنحاء المنطقة، وشدد بعضهم على ضرورة اطلاق خطة "مارشال عربية".

 وفي محاولة لرسم مسار اقتصادي جديد للمنطقة اعتبرت شخصيات بارزة ان هناك حاجة إلى نسخة محلية من "خطة مارشال" في أعقاب الانتفاضات التي رفعت آمال الناس في اجراء تحسن اقتصادي سريع بعد عقود من الفساد وسوء الادارة.

وعبر وزير القوى العاملة المصري حسن البرعي عن مخاوفه من أن يتحول الربيع العربي إلى خريف ما لم تتحقق العدالة الاجتماعية مضيفا أن هناك حاجة لخطة مارشال.وأوضح أن النموذج القديم للاعتماد على الوظائف الحكومية والمشاريع الكبيرة لم يعد مجدياً وان مصر تحتاج لايجاد فرص عمل لنحو 950 ألف شخص ينضمون الى قوة العمل سنوياً في ظل نسبة بطالة  تتراوح بين 12 و17 بالمئة.

وقال الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي إنه اذا كان الربيع العربي يأمل في تحقيق أي شيء فلا بد أن يكون بالحوكمة الجيدة وبما لا يقتصر على الديمقراطية والحرية فحسب بل أيضا بتوفر العدالة الاجتماعية واتباع سياسات اقتصادية تلبي تطلعات الشعوب.

ولفت المصرفي الفلسطيني ابراهيم دبدوب الى ان "خطة مارشال العربية" المقترحة يمكن أن تمولها ايرادات تصدير النفط الخليجية وبنوك التنمية الاقليمية اذ من غير المأمول أن تساهم الدول الغربية في وجود مشاكلها الاقتصادية الحالية.

وقال دبدوب الذي يرأس بنك الكويت الوطني أكبر بنوك البلاد ان المنطقة بحاجة الى 85 مليون وظيفة وان خطة مارشال بمساعدة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي أصبحت شرطا مسبقا للتنمية.

لكن محمود جبريل رئيس الوزراء في المجلس الانتقالي الليبي  أبدى تشككاً في  قدرة المال وحده على تحسين أوضاع المنطقة قائلاً ان مشكلة العالم العربي ليست في المال بل في ادارته.

وفي كلمة أمام المؤتمر قال رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم ال ثاني ان النماذج الاقتصادية لم تصب الا في مصلحة الطبقات الحاكمة ومن يدورون في فلكها مما فجر الربيع العربي.

ولم يتناول الخطيب مسألة التمويل لكنه قال ان السياسات الاقتصادية العربية التي تعتمد على جذب الاستثمار في السياحة والعقارات بينما تتجاهل الفساد والحاجة الى رفع الانتاجية ومعايير التعليم قد فشلت فشلا ذريعا.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية