محمود جبريل كان يتمنى"شخصياً" لو بقي القذافي حياً ليكون المدعي العام في محاكمته

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569769/

قال محمود جبريل رئيس الحكومة في المجلس الانتقالي الليبي إنه تمنى لو بقي العقيد الليبي معمر القذافي حيا، ورحب باجراء تحقيق دولي متكامل في ملابسات مقتل القذافي. وأشار ايضاً إلى أن السلطات الليبية المؤقتة ربما ستقبل باستمرار دعم حلف شمال الاطلسي بعد نهاية أكتوبر/ تشرين الأول وهو الموعد الذي حدده الحلف لانهاء حملته الجوية.

قال رئيس الحكومة في المجلس الانتقالي الليبي محمود جبريل إنه تمنى لو ظل العقيد الليبي معمر القذافي حيا، ورحب باجراء تحقيق دولي متكامل في ملابسات مقتل القذافي. وأشار ايضاً إلى أن السلطات الليبية المؤقتة ربما ستقبل  باستمرار دعم حلف شمال الاطلسي بعد نهاية أكتوبر/ تشرين الأول وهو الموعد الذي حدده الحلف لانهاء حملته الجوية.

وأضاف، في مقابلة مع برنامج "حديث صريح" في بي بي سي: "أردت ان أعرف لماذا فعل ما فعل بالشعب الليبي، وتمنيت لو كنت المدعي العام في محاكمته".

وقال جبريل: "لكي اكون صادقا كنت اريد، على المستوى الشخصي، ان اراه حيا"، موضحاً انه اراد ان يسأله لماذا ابقى ليبيا تحت حكمه القمعي لنحو 42 عاما؟".

  واعترف جبريل بانه كانت هناك بعض "الانتهاكات المحدودة جدا لحقوق الانسان" في الثورة الليبية. لكنه أكد أنه شاهد الجثة و"لم تكن هناك كدمات في وجهه او في جثته."

وأعرب جبريل عن تأييده لاجراء تحقيق متكامل حول ظروف مقتل القذافي وبإشراف دولي، على ان تحترم التقاليد الاسلامية.

يذكر أن عملية قتل القذافي بعد عرض مشاهد فيديو أظهرته حياً أثارت موجة سخط  واسعة، وطالبت هيئات ومنظمات حقوقية باجراء تحقيقات حول ملابسات مقتله، كما أثار عرض جثة القذافي أمام الراغبين بإلقاء نظرة عليها في قاعة متجر في مدينة مصراته انتقادات واسعة حول كيفية التعامل مع الجثة، ولم يحدد المجلس الانتقالي الذي من المقرر أن يعلن اليوم تحرير ليبيا موعد ومكان دفن القذافي وابنه، وكانت عشيرة القذاذفة قد طالبت بتسليمها الجثمانين لدفنهما.

المصدر: بي بي سي، رويترز، وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية