ضابط جيش يتحول الى مدربة رقص تعر تطمح للعمل مذيعة تلفزيون

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569743/

أعلنت مدربة رقص تعر بريطانية تدعى نتاشا غراي انها قبل ان تتحول الى الرقص كانت ضابطة في البحرية الملكية البريطانية، أو بالأحرى ضابطاً اذ انها قبل استبدال مهنتها استبدلت جنسها. وتأمل غراي بأن تصبح أول متحولة جنسياً تعمل مذيعة تلفزيون. 

أعلنت مدربة رقص تعر بريطانية تدعى نتاشا غراي انها قبل ان تتحول الى الرقص كانت ضابطة في البحرية الملكية البريطانية، أو بالأحرى ضابطاً اذ انها قبل استبدال مهنتها استبدلت جنسها. وكانت نتاشا تدعى ديفيد باين الذي أجرى عملية زرع الثدي، ربما تجاوباً مع ما تقتضيه المهنة الجديدة وأملاً بتحقيق نجاح أكبر في النوادي الليلية مقارنة مع النجاح في الجيش.

وتقول نتاشا غراي انها كانت تعلم منذ كان عمرها 4 سنوات انه كان ينبغي لها ان تولد أنثى.

وتعرب  مدربة الرقص نتاشا عن أملها بأن تترك مجال الرقص عاجلًأ أم آجلاً وان تصبح عارضة أزياء ومذيعة تلفزيونية، مما سيجعلها أول متحولة جنسياً في هذين المجالين.

ويعيد طموح نتاشا غري الى الأذهان المغنية الإسرائيلية دانا انترناشيونال المتحولة جنسياً ، بعدما ولدت ذكراً في أسرة يهود يمنيين حمل اسم يارون كوهين، التي فازت بجائزة مسابقة الأغنية الأوروبية "يوروفيجين" في عام 1998، مما أثار إعجاب المثليين والمتحولين جنسياً في كافة أنحاء العالم، معتبرين ان دانا انترناشيونال حققت هذا الفوز "التاريخي" لهم وباسمهم.

المثير في الأمر شجاعة ديفيد باين التي دفعته الى إجراء عملية التحول الجنسي وعدم التوقف  لتحقيق الهدف المنشود  بغض النظر عن بلوغه الـ 48 من عمره. ويُذكر ان باين أخبر زوجته الأولى بقراره وكان ذلك في عام 1998، وانها شجعته على القيام بما يفكر به بل وكانت ترافقه لشراء ملابسه النسائية القادمة. لكن شاءت الظروف ان ينفصل باين عن زوجته بعد 11 عاماً، لتحتفظ بسره وليقدم على تحويل جنسه فعلاً في العام الماضي، مضيفاً الى حياته سيرة ذاتية ثانية، ربما اكتفى شخص باحداهما.

وتتلقى نتاشا غراي حالياً علاجاً بالهرمونات لاستكمال رحلتها الى الأنوثة. ومن يدري ربما تتمكن غراي في يوم ما من الإنجاب بعدما خاضت وهي رجل تجربة الزواج الطبيعي مرتين، ورزقت بإبن تقبل قرار استبدال الجنس بصدر رحب.

المصدر: "إم بي سي" بتصرف "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية