واشنطن تتهم سورية بتسليح "حزب الله" والاستهانة بسيادة لبنان، ودمشق ترد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56974/

اتهمت المندوبة الامريكية لدى الامم المتحدة سوزان رايس يوم الخميس 28 اكتوبر/تشرين الاول سورية وايران بمواصلة تسليح حزب الله ، معتبرة أن الحزب يمارس نفوذا مدمرا للاستقرار في المنطقة. وشددت رايس على ان سوريا أبدت استهانة سافرة بسيادة لبنان وسلامة اراضيه، وفق تعبيرها. بدوره وصف المندوب السوري في الامم المتحدة بشار الجعفري خطاب رايس بأنه يستند الى وقائع خاطئة.

اتهمت المندوبة الامريكية لدى الامم المتحدة سوزان رايس يوم الخميس 28 اكتوبر/تشرين الاول سورية وايران بمواصلة تسليح حزب الله ، معتبرة أن الحزب يمارس نفوذا مدمرا ومزعزعا للاستقرار في المنطقة، وفق تعبيرها.

ففي لقاء مع الصحفيين على هامش اجتماع لمجلس الامن بشأن لبنان شددت رايس على ان "حزب الله  يبقى الميليشيا الاكبر والاكثر تسلحا" في لبنان ، حسب قولها، وأشارت الى أنه لا يمكن ان يكون نجح في ذلك بدون مساعدة سورية وحصوله على اسلحة سورية وايرانية.

وأكدت  رايس ان دمشق "أبدت استهانة سافرة بسيادة لبنان وسلامة اراضيه ووحدته واستقلاله السياسي"، واضافت ان سورية  "تواصل تقديم اسلحة متطورة بدرجة متزايدة لميلشيات لبنانية من بينها حزب الله على الرغم من قرار مجلس الأمن رقم 1680 الذي يدعو سوريا إلى اتخاذ إجراءات ضد حركة الأسلحة إلى داخل الأراضي اللبنانية".

من جهته قال المندوب السوري في الامم المتحدة بشار الجعفري أنه لا يملك تفسيرا لهذا التصعيد المفاجئ من قبل واشنطن، كما وصف خطاب رايس بأنه يستند الى وقائع مغلوطة. وأكد  الدبلوماسي السوري ان ما قالته رايس "يتناقض مع الكثير من الحقائق التي تتعلق بالتطورات الايجابية على الساحة اللبنانية وداخل المنطقة برمتها".

هذا ونقلت صحيفة "السفير" اللبنانية عن مندوب دولة عضو في مجلس الأمن( لم يذكر اسمها) قوله إن الهجوم الذي شنته رايس على سورية "فاجأ معظم السفراء لأنه يتناقض مع المؤشرات التي رأيناها مؤخراً وأفادت باحتمال حدوث تقدم في العلاقات السورية الأمريكية".

المصدر: رويترز

المحلل السياسي مازن بلال من دمشق

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية