فاتورة تلفون جوال شهرية بأكثر من 200 ألف دولار

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569736/

تلقت الأمريكية سيلينا آرونز فاتورة تلفون هاتفها الجوال الشهرية، تحيطها علماً بأنها ملزمة بدفع قيمة مكالمات بما يزيد عن 200 ألف دولار. صعقت السيدة لذلك وظنت في بادئ الأمر ان الموضوع لا يتعدى الخلل الفني الوارد بسبب الاعتماد التام على التقنيات الحديثة، الذي قد يجعل من أحدنا مليونيراً ولو لدقائق، أو انه ناتج عن خطأ في أرقام حوالة مالية مثلا.

تلقت الأمريكية سيلينا آرونز فاتورة تلفون هاتفها الجوال الشهرية، تحيطها علماً بأنها ملزمة بدفع قيمة مكالمات بما يزيد عن 200 ألف دولار.

صعقت السيدة لذلك وظنت في بادئ الأمر ان الموضوع لا يتعدى الخلل الفني الوارد بسبب الاعتماد التام على التقنيات الحديثة، الذي قد يجعل من أحدنا مليونيراً ولو لدقائق، أو انه ناتج عن خطأ في أرقام حوالة مالية مثلا.

راجعت آرونز الجهات المختصة لتصحيح الأمر ودفع المبلغ المستحق عليها فعلا، لكنها فوجئت ان الرقم صحيح وليس هناك أي خطأ.

وبعد التدقيق في تفاصيل الموضوع اتضح ان السر يكمن في إدراجها أخويها الأصمين والأبكمين في عقدها، كي تتواصل معهما بواسطة الرسائل النصية القصيرة وتسجيلات الفيديو.

وخلص التدقيق الى ان المبلغ الكبير ترتب على سيلينا آرونز بعدما أمضى شقيقاها أسبوعين في كندا، وظلت تتواصل معهما كما اعتادت، اذ أرسلا لها قرابة  2000 رسالة نصية وملفات مصورة دون ان تغير اشتراكها الى عقد دولي، لتبلغ فاتورة الحساب أكثر من 200 ألف دولار ، علماً انها عادة لا تتجاوز 175 دولاراً في الشهر.

وأخذت شركة التلفون هذه التفاصيل بعين الاعتبار ووافقت على تخفيض قيمة الفاتورة بنسبة 98%، لتبلغ قيمتها 2500 دولار فقط، كما سمحت لسيلينا آرونز بتسديدها بالأقساط في غضون 6 أشهر.

المصدر: "الديار" بتصرف "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية