محام ناجح يترك عمله ويتفرغ لممارسة الفن بالـ "ليغو"

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569731/

تخلى المحامي الأمريكي ناثان سوايا البالغ من العمر 37 عاماً عن مهنته بهدف التفرغ لصناعة مجسمات من قطع الـ "ليغو" الشغوف بها، علماً انه محام ناجح لشركة بناء عالمية.

ذكرت صحيفة "ديلي ميل" ان المحامي الأمريكي ناثان سوايا البالغ من العمر 37 عاماً قرر التخلي عن مهنته بهدف التفرغ لصناعة مجسمات من قطع الـ "ليغو" الشغوف بها، علماً انه محام ناجح لشركة بناء عالمية، بحسب وصف الصحيفة البريطانية.

وتضيف الصحيفة ان سوايا (أو صوايا وهو من أصل لبناني) يصنع من قطع الـ "ليغو" مجسمات تتحول الى أعمال فنية،  بما في ذلك تماثيل بالحجم الطبيعي، وانه يستخدم لعمل مجسم واحد ما يزيد عن 150 ألف قطعة "ليغو"، وقد يبلغ سعر المجسم الواحد عشرات آلاف الدولارات، مشيرة الى ان أعمال ناثان صوايا عرضت في صالات عالمية، وان لديه معرضا متجولا  يشمل 30 عملاً، استخدم في تنفيذها مليون و500 ألف قطعة.

ويقول صوايا "تركت المحاماة لأنني أريد ان أصبح فنان ليغو فقط. فهي لعبتي المفضلة وسوف افتتح استوديو خاصاً في مانهاتن عمّا قريب لمزاولة هذا الفن". ويضيف "لا يجب التخوف من انهيار المجسم الذي تصنعه، أشعر انني أثري العمل اذا ما اعدت بناؤه، علماً ان هذا الأمر يستغرق حوالي 3 أيام، لكنه يبدو بعد ذلك أفضل من قبل بكثير".

ويلفت المحامي الناجح  والفنان الموهوب الأنظار الى انه يمضي من 8 الى 12 ساعة يومياً بين قطع الـ "ليغو"، ولم يحسب العمل الذي يزمع تجسيده، اذ يستهل عمله بتسجيل أفكاره وملاحظاته على الأوراق ومن ثم يشرع بتحويلها الى مجسم زاهي الألوان.

ويعتز ناثان صوايا بعمل هو عبارة عن سلسلة من ألوان هي الأحمر والاصفر والأزرق، التي يرى فيها الفنان المبتكر تعبيراً عن المشاعر الإنسانية المتعلقة بالميلاد والتحول والموت.

المصدر: "الأنباء" بتصرف "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية