اوباما الاول بين الديمقراطيين يقدم طلب المشاركة في حملة الانتخابات الداخلية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569605/

اصبح باراك اوباما المرشح الاول في الحزب الديمقراطي الامريكي، الذي قدم طلب المشاركة في حملة الانتخابات الاولية في الحزب، التي ستنطلق في ولاية نيو هامبشير في اواسط فبراير/شباط. وقام نائب الرئيس الامريكي جوزيف بايدن، الذي اكد الرغبة في دعم اوباما في حملة التنافس على منصب رئيس الدولة، في 20 اكتوبر/تشرين الاول بملء كافة الوثائق الضرورية نيابة عن الرئيس الامريكي.

اصبح باراك اوباما المرشح الاول في الحزب الديمقراطي الامريكي، الذي قدم طلب المشاركة في حملة الانتخابات الاولية في الحزب، التي ستنطلق في ولاية نيو هامبشير في اواسط فبراير/شباط. وقام نائب الرئيس الامريكي جوزيف بايدن، الذي اكد الرغبة في دعم اوباما في حملة التنافس على منصب رئيس الدولة، في 20 اكتوبر/تشرين الاول بملء كافة الوثائق الضرورية نيابة عن الرئيس الامريكي.

ويرى المراقبون انه من المستبعد ان يواجه الرئيس الحالي مقاومة ملموسة خلال انتخاب المرشح الوحيد داخل الحزب. وخلافا لعام 2008، عندما كانت هيلاري كلينتون منافسته الجديرة، لا يوجد بين الديمقراطيين الان شخص يضاهي اوباما بوزنه السياسي. وكانت كلينتون نفسها تعتبر حتى وقت قريب،  المنافس المحتمل للرئيس الامريكي الحالي، ولكنها اعلنت عن عدم نيتها المشاركة في الحملة.

واغلب الظن، ان اوباما سيجتاز جولة الانتخابات الاولى بسهولة، وبعد ذلك سيتعين عليه التنافس مع الطامح بالمنصب الاعلى في الدولة من الحزب الجمهوري. وثلاثي المفضلين في الحزب الجمهوري الان، هم: ميت روماني، المحافظ السابق لولاية ماساتشوستس، وريك بيري، محافظ تكساس، وغيرمان كين، رجل الاعمال الزنجي، المعلق الاذاعي، الرئيس السابق لشبكة مطاعم "البيتسا".

ولدى تقديمه وثائق رئيسه بشأن المشاركة في الانتخابات الاولية، رفض بايدن التعليق على تدهور شعبية اوباما، وبدل ذلك استعرض رؤيته للوضع في  معكسر المنافسين السياسيين. واعلن انه "لا يوجد اي اختلاف مبدئي في مواقف مرشحي الحزب الجمهوري. ولذلك اصبح واضحا الان اين يمر "خط الجبهة، بغض النظر، عمن سيكون المرشح الوحيد". وقال نائب الرئيس الامريكي: "اننا جاهزون لقبول تحديهم".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك