الخارجية الامريكية: تنفيذ معاهدة ستارت الجديدة يجري بنجاح

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569593/

اعلنت روز جوتيميولير، مساعدة وزيرة الخارجية الامريكية للرقابة على الاسلحة والالتزام بالاتفاقيات، للصحفيين بنيويورك يوم 20 اكتوبر/تشرين الاول، ان تنفيذ معاهدة الاسلحة الاستراتيجية الامريكية الروسية الجديدة، التي سرى مفعولها في 5 فبراير/شباط من السنة الجارية، يجري بنجاح.

اعلنت روز جوتيميولير، مساعدة وزيرة الخارجية الامريكية للرقابة على الاسلحة والالتزام بالاتفاقيات، للصحفيين بنيويورك يوم 20 اكتوبر/تشرين الاول، ان تنفيذ معاهدة الاسلحة الاستراتيجية الامريكية الروسية الجديدة، التي سرى مفعولها في 5 فبراير/شباط من السنة الجارية، يجري بنجاح.

وقالت جوتيميولير ان "تنفيذ المعاهدة يجري حتى الوقت الحاضر بنجاح كبير. واننا نتبادل المعلومات حول قوانا النووية الاستراتيجية. وجرى آخر تبادل معلومات في سبتمبر/ايلول". واكدت ان الطرفين اجريا عددا متساويا تقريبا من عميات التفتيش موقعيا (روسيا ـ 11 والولايات المتحدة ـ 12)، شملت سواء الاسلحة المنشورة او التي في المستودعات. وترى جوتيميولير ان خبرة 15 عاما التي اكتسبها الطرفان ابان تنفيذ المعاهد السابقة حول تقليص الاسلحة الاستراتيجية تساعد على اجراء عمليات التفتيش الحالية بنجاح.

وقالت جوتيميولير ان الطرفين يلتزمان بنظام الاشعار، الذي تنص عليه المعاهدة الجديدة، حول تغير صفة الاسلحة الاستراتجية، فيما يتعلق بوضع الاسلحة النووية في الخفارة القتالية او الادامة الروتينية. واضافت انه "ابتداء من فبراير تم تقديم 1.5 الف اشعار. وتتيح هذه الالية لروسيا والولايات المتحدة الحصول على المعلومات حول الاسلحة الاستراتيجية في البلدين يوميا". وذكرت جوتيميولير بانه تتوفر لدى ممثلي البلدين امكانية الالتقاء بصورة منتظمة لتسوية القضايا، التي تنشأ خلال تنفيذ المعاهدة. واشارت مساعدة وزيرة الخارجية، قائلة:"نلتقي مرتين في السنة في اطار لجنة المشاورات الثنائية. وجرى اللقاء الاول في ابريل/نيسان، وبدأ الثاني في جنيف في 19 اكتوبر/تشرين الاول، ويستمر على مدى اسبوعين".

وقالت جوتيميولير ان معاهدة الاسلحة الاستراتيجية تحظى في الولايات المتحدة بتأييد الحزبين، الديمقراطي والجمهوري، ولذلك من الممكن التعويل، كما اشارت  على ان يواصل تنفيذ المعاهدة بنفس النجاح بغض النظر عن نتائج انتخابات الرئاسة في نوفمبر/تشرين الثاني 2012.

واكدت جوتيميولير انه تسنى تنفيذ معاهد الاسلحة الاستراتيجية بنجاح، بما في ذلك بفضل "اعادة تشغيل" العلاقات الروسية الامريكية، التي شملت بالاضافة الى مختلف الاشياء، التعاون في افغانستان، وفي مجال الذرة السلمية وكذلك الجهود المشتركة لاتلاف احتياطيات البلوتونيوم.

واكدت المسؤولة الامريكية من جديد عدم استهداف الدرع الصاروخية الامريكية في اوروبا، روسيا. واشارت الى ان "التعاون مع روسيا، التي ترى ان منظومة درعنا الصاروخية في اوروبا، قد تهدف الى تقويض قدرات الردع الاستراتيجية لديها، يشكل من وجهة نظرنا، الطريق لبناء علاقات ثقة في هذه القضية. وهذا في صالحنا المشترك".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك