فياض : الظروف لم تتهيأ بعد لاستئناف المحادثات الفلسطينية الإسرائيلية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569502/

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض يوم 19 أكتوبر/تشرين الأول أن الوقت لم يحن بعد لاجراء محادثات جدية بين إسرائيل والفلسطينيين وانها على الارجح "لن تؤدي إلا إلى التلاوم لا إلى تسوية".

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض يوم 19 أكتوبر/تشرين الأول أن الوقت لم يحن بعد لاجراء محادثات جدية بين إسرائيل والفلسطينيين وانها على الارجح "لن تؤدي إلا إلى التلاوم لا إلى تسوية".

وقال فياض خلال حفل العشاء السنوي لجمعية (اميريكان تاسك فورس فور بالستاين) المساندة لقضية الاستقلال الفلسطيني إنه "بحسب تقييمنا للامور فان الظروف لم تتهيأ بعد لاستئناف مفاوضات تكون ذات مغزى"، وشدد على ضرورة وضع مرجعية واضحة أولاً لاستئناف المحادثات.  وأوضح أن أي محادثات "لن تسفر على الارجح في الظروف الحالية الا عن اتخاذ الاطراف موقف الدفاع عن النفس ... الامر الذي يؤدي الى لعبة يحاول كل طرف فيها القاء اللوم على الطرف الاخر".

وردّ فياض على بيان أصدره مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الثلاثاء ألقى فيه  اللوم على الفلسطينيين لرفضهم اجراء مباحثات مباشرة بين الجانبين في 26 أكتوبر/تشرين الأول قبل وقف الاستيطان، وحث ضيوفه على ألا "تضللهم" مثل هذه التصريحات مؤكداً  أن "غياب المحادثات ليس هو السبب في ان هذه العملية لم تحقق نتائج"، وأوضح رئيس الوزراء الفلسطيني أن السبب في تعثر عملية السلام هو "تحديداً واقع ان هذه المفاوضات جربت مرات كثيرة في السابق ولكن من دون ان يكون منطلقها في اي من هذه المرات القواعد المتفقة مع شروط انهاء الصراع بطريقة لا تبتعد كثيرا عن متطلبات القانون الدولي".

وكان رباعي وسطاء السلام في الشرق الاوسط فشل في جمع الجانبين في مفاوضات مباشرة في القدس في 26 أكتوبر/تشرين الأول وقرر بدلا من ذلك عقد اجتماعات منفصلة معهما، وتصر السلطة الفلسطينية على عدم  العودة إلى محادثات السلام المباشرة حتى تكف اسرائيل عن بناء المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية