مجلس الامن يناقش طلب الدولة الفلسطينية الشهر المقبل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569492/

تتوقع مصادر دبلوماسية بالامم المتحدة ان يناقش مجلس الأمن الدولي طلب قبول عضوية دولة فلسطين بحدود 11 نوفمبر/تشرين الثاني القادم. وتعزى المصادر تأخير موعد بدء مناقشة الطلب الفلسطيني الى الآمال المعقودة على إمكانية البدء بمحادثات غير مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين.

توقعت مصادر دبلوماسية بالامم المتحدة ان يناقش مجلس الأمن الدولي طلب قبول عضوية دولة فلسطين بحدود 11 نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وتعزى الماصدر تأخير موعد بدء مناقشة الطلب الفلسطيني الى الآمال المعقودة على إمكانية البدء بمحادثات غير مباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقالت المصادر للصحفيين يوم الأربعاء 19 أكتوبر/تشرين الأول إن النقاش الأولي في مجلس الأمن قد يتمخض عن تصويت على الطلب الفلسطيني، كما يتوقع أن تلجأ الولايات المتحدة الى استخدام حق النقض (الفيتو) للحيلولة دون قبول الطلب الفلسطيني.

يذكر أن للفلسطينيين صفة "مراقب" في الأمم المتحدة، وهي صفة لا تمنحهم حق التصويت، ويقولون إنهم الآن حققوا جميع متطلبات الدولة ويرغبون في الحصول على عضوية كاملة.

ويجري التصويت على العضوية في الجمعية العامة للأمم المتحدة، وعدد أعضائها 193، ولكن ذلك يتطلب موافقة مجلس الأمن.

وتجري الآن في مجلس الأمن مناقشة القضايا التقنية المتعلقة بالعضوية، ومنها التأكد من أن فلسطين"دولة محبة للسلام وراغبة في الالتزام بميثاق الامم المتحدة".

بلير: اللجنة الرباعية تحث الطرفين على وضع مقترحات بشأن الحدود

أعلن توني بلير مبعوث اللجنة الرباعية الدولية المعنية بعملية السلام في الشرق الاوسط يوم الاربعاء ان لجنة الوسطاء الدوليين ستطالب الفلسطينيين والاسرائيليين بطرح تصوراتهم بشأن ترتيبات الامن والحدود الخاصة بحل الدولتين خلال 3 أشهر.

وقال بلير ان مبعوثي اللجنة الرباعية التي تضم الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا والامم المتحدة سيجتمعون مع الاسرائيليين والفلسطينيين كل جانب على حدة، الاسبوع القادم في القدس في أحدث مسعى لاحياء عملية السلام.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية