اول تصريحات علنية لرئيس " مي - 6 ": القاعدة قد تقوم باعمال ارهابية في البلدان الغربية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56946/

قال جون سويرس مدير الاستخبارات البريطانية " مي – 6 " ان شبكة القاعدة مازالت تنوي القيام باعمال ارهابية في البلدان الغربية. جاء ذلك في تصريحات ادلى بها الى محطات التلفزة البريطانية يوم 28 اكتوبر/تشرين الاول. وهذه هي المرة الاولى في التاريخ التي يتحدث بها مدير الاستخبارات البريطانية بشكل مكشوف الى الجمهور.

قال جون سويرس مدير الاستخبارات البريطانية " مي – 6 " ان تنظيم القاعدة مازال ينوي القيام باعمال ارهابية في البلدان الغربية. جاء ذلك في تصريحات ادلى بها الى محطات التلفزة البريطانية يوم 28 اكتوبر/تشرين الاول. وهذه هي المرة الاولى في التاريخ التي يتحدث بها مدير الاستخبارات البريطانية بشكل مكشوف الى الجمهور.
وتحدث سويرس عن التهديدات التي تواجه المؤسسات مؤكدا على ان المنظمات الارهابية الدولية لم تتخل عن نواياها القيام باعمال ارهابية في المراكز السياحية الاوربية. وحسب قوله، فان المخاطر المرتبطة بنظام حظر انتشار الاسلحة النووية تبقى على المدى البعيد جدية.
وقال " ان خطر انتشار الاسلحة النووية وكذلك الكيميائية والبيولوجية اكبر مما يتوقع. وان انتشار هذه الانواع من الاسلحة سيغير موازين القوى".
واضاف سويرس ان رجاله لايستخدمون التعذيب بهدف الحصول على المعلومات وقال ان طرق التعذيب  " غير قانونية وشنيعة " وان المخابرات هي " مرآة مجتمعنا " لذلك " فان الاستقامة هي من الامور الاساسية في عملنا ".   
وأكد على انه واثق برجاله الذين " يعملون باخلاص معتمدين على النظام و متحلين بالاستقامة والمبادئ الاخلاقية ".
وجاءت تصريحات سويرس امام نخبة من ممثلي عدد من  وسائل الاعلام نقلتها عدة قنوات تلفزيونية دون الاشارة الى مكانها ووقتها. ويعتقد ان نداء مدير الاستخبارات هو جزء من خطة تقريب هذه المؤسسة من الجماهير تهدف الى جعل " مي – 6 " اكثر شفافية بالنسبة للجمهور.
وكانت مؤسسة " مي – 6 " قد تأسست عام 1909 وسميت انذاك " هيئة الاستخبارات السرية". وفي نهاية الثلاثينات من القرن الماضي اصبحت تسمى " مي – 6 " . ولم تعترف الحكومة البريطانية بوجود هذه المؤسسة الا في اعوام التسعينات من القرن الماضي.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك