السد يكسب معركة سيئول

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569439/

حقق نادي السد القطري فوزاً ثميناً خارج ملعبه على فريق سوون سامسونغ بلو وينغز الكوري الجنوبي بهدفين دون رد في المباراة التي جرت بينهما يوم الأربعاء 19 اكتوبر/تشرين الأول على استاد مدينة سوون ضمن ذهاب الدور نصف النهائي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم 2011.

حقق نادي السد القطري فوزاً ثميناً خارج ملعبه على فريق سوون سامسونغ بلو وينغز الكوري الجنوبي بهدفين دون رد في المباراة التي جرت بينهما يوم الأربعاء 19 اكتوبر/تشرين الأول على استاد "سوون كأس العالم" ضمن ذهاب الدور نصف النهائي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم 2011.

جاءت المباراة قوية ومثيرة من الطرفين مع افضلية للفريق القطري من حيث الفرص الضائعة والنتيجة، ولكن الشوط الأول لم يشهد أي هدف بالرغم من الفرص العديدة التي اتيحت للفريقين لتسجيله، بينما شهد الشوط الثاني تسجيل هدفين حملا توقيع السنغالي مامادو نيانغ مهاجم نادي السد، الأول في الدقيقة الـ 70 من تسديدة من داخل منطقة الجزاء اصطدمت الكرة بأحد زملائه فغيرت من مسارها وخدعت الحارس الكوري واستقرت في الزاوية على يمينه، أما الهدف الثاني فقد جاء في الدقيقة الـ 86 بطريقة أثارت الجدل وغضب اللاعبين الكوريين، وذلك لعدم تقيد لاعبي السد بقوانين اللعب النظيف والأخلاق الرياضية فبعد أن أخرج أحد الكوريين الكرة الى رمية تماس لإصابة لاعبين من الفريقين إثر احتكاك بينهما، وبدلاً من أن يعيد لاعبو السد الكرة الى الفريق الخصم، مرر الإيفواري عبد القادر كيتا مهاجم السد الكرة لزميله نيانغ الذي انفرد وأودع الكرة في شباك الفريق الكوري، الأمر الذي أدى الى اشتباكات بين لاعبي الفريقين الأساسيين والاحتياطيين، والى طرد الكرواتي ستيفو لاعب الفريق الكوري وعبد القادر كيتا بسبب الشجار بينهما، وبعد ذلك بدقائق تلقى نيانغ البطاقة الصفراء الثانية وخرج من أرض الملعب بالحمراء، ليفتقد السد جهود كل من كيتا ونيانغ في مباراة الإياب التي ستقام يوم الأربعاء المقبل على استاد الشيخ جاسم بن حمد في الدوحة.

ويلتقي في المباراة الثانية ضمن هذا الدور في وقت لاحق من اليوم الأربعاء أيضاً نادي الاتحاد السعودي مع ضيفه تشونبوك هيونداي موتورز الكوري الجنوبي على استاد الأمير عبدالله الفيصل في جدة.

يذكر أن الأندية اليابانية والكورية الجنوبية احتكرت اللقب في الأعوام الماضية، فبعد فوز العين الإماراتي بالنسخة الأولى عام 2003، والاتحاد السعودي بالنسختين التاليتين في عامي 2004 و 2005، هيمنت كوريا الجنوبية واليابان على البطولة، حيث أحرز تشونبوك بالذات اللقب عام 2006، وخلفه أوراوا رد دايموندز الياباني عام 2007، ومن ثم الفريق الياباني الآخر غامبا اوساكا عام 2008، ليعود اللقب الى كوريا الجنوبية عبر بوهانغ ستيلرز عام 2009، وسيونغنام ايلهوا عام 2010.

وسيشارك بطل دوري أبطال آسيا في مسابقة كأس العالم للأندية التي تحتضنها طوكيو في ديسمبر/كانون الأول المقبل، بعد أن استضافتها أبو ظبي في النسختين الماضيتين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا