محمود جبريل: معمر القذافي يخطط للعودة الى السلطة بمساعدة قبائل الطوارق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569353/

قال محمود جبريل رئيس المجلس التنفيذي الليبي في مقابلة نشرت الثلاثاء 18 اكتوبر/ تشرين الاول ان معمر القذافي يخطط للعودة الى السلطة بمساعدة قبائل الطوارق.

قال محمود جبريل رئيس المجلس التنفيذي الليبي في مقابلة نشرت الثلاثاء 18 اكتوبر/ تشرين الاول ان معمر القذافي يخطط للعودة الى السلطة بمساعدة قبائل الطوارق. كما كشف جبريل في المقابلة التي نشرتها صحيفة "الشرق الاوسط" عن وجود خلافات سياسية بين المكتب السياسي والمجموعات المسلحة التي قاتلت نظام القذافي تلقي بظلالها على مستقبل ليبيا.

وقال جبريل "اعتقد جازما ان القذافي يحاول الرجوع للسلطة بمساعدة قبائل الطوارق في شمال النيجر وجنوب ليبيا وجنوب الجزائر ومالي، واعتقد انه يعد العدة لهذا الامر". واضاف جبريل "القذافي عنده امر من اثنين، اما ان يعمل على عدم استقرار اي نظام جديد في ليبيا، او ان يعلن قيام دولة منفصلة في الجنوب يسميها اي اسم، الطوارق، الجنوب،افريقيا العظمى، دولة اسلامية. بحيث يستطيع تعبئة الجنوب الافريقي بكامله".

واكد جبريل ان القذافي المتواري عن الانظار منذ سقوط طرابلس بايدي الثوار في اب/اغسطس، "يتنقل في الجنوب الليبي وشمال النيجر والجزائر في حراك مستمر" وان اعوانه قاموا بالتعاقد مع "نحو 10 الاف او 15 الفا" من الرجال من اقليم دارفور في السودان ومن قبائل الرشايدة ليقاتلوا الى جانبه.

 وكشف جبريل انه قرر الاستقاله لان الثوار المسلحين باتوا لا يتقيدون بتعليمات المجلس الوطني الانتقالي. وقال "انا قدمت استقالتي من اجل ذلك، وانا قدمتها لانه ليس لدي اي تاثير ". واضاف "انا قرارتي كرئيس المكتب التنفيذي لا تنفذ".

وعلى الصعيد الميداني  ذكر مراسل وكالة فرانس برس ان عمليات قصف كثيفة ومعارك شوارع عنيفة وقعت صباح الثلاثاء 18 اكتوبر/ تشرين الاول في اثنين من احياء سرت انكفأ اليهما آخر الموالين لمعمر القذافي، غداة سقوط بني وليد، المعقل الآخر للموالين للقذافي.

واعلنت قوات المجلس الوطني الانتقالي ان 23 من عناصرها على الاقل قد اصيبوا خلال المعارك التي اندلعت ظهرا، فيما تسمع في الشوارع اصداء القصف المدفعي، حسبما اضاف المراسل.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية