محللة سياسية: إسرائيل وافقت على استبدال شاليط لأسباب داخلية ويجب تحرير الأسرى قبل البدء بعملية السلام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569349/

قالت سحر فرانسيس مديرة مؤسسة الضمير لرعاية الأسرى وحقوق الإنسان في رام الله ان إسرائيل وافقت على ذلك بسبب ضغوطات تعرضت لها ولتحقيق أهداف داخلية. وشددت على ضرورة اعتماد إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين والعرب من السجون الإسرائيلية دون قيد أو شرط كخطوة تستبق البدء بعملية "سلام حقيقية".

عبرت سحر فرانسيس مديرة مؤسسة الضمير لرعاية الأسرى وحقوق الإنسان في رام الله في لقاء مع قناة "روسيا اليوم" في 18 أكتوبر/تشرين الأول عن شكوكها بأن إسرائيل على قناعة بعملية السلام، وبأن الحكومة الإسرائيلية وافقت على إتمام صفقة تبادل مئات الأسرى الفلسطينيين بجلعاد شاليط وفقاً لاستحقاقات هذه العملية.

واعتبرت ان إسرائيل وافقت على ذلك بسبب ضغوطات تعرضت لها ولتحقيق أهداف داخلية، مشيرة الى ان القوات الإسرائيلية واصلت حملات الاعتقال بالضفة الغربية في حين كانت تستعد للإفراج عن الأسرى الفلسطينيين، مؤكدة ان هؤلاء "أسرى حرب" ويجب العمل على إطلاق سراحهم كخطوة أولى لإنهاء الصراع وقبل الشروع بأي عملية سلام مع إسرائيل.

وأشارت فرانسيس في اللقاء الى ان العديد من المؤسسات الحقوقية الفلسطينية والإسرائيلية والدولية تتابع عن كثب الأوضاع المعيشية والصحية للأسرى الفلسطينيين والعرب في السجون الإسرائيلية، علاوة على انها تقوم برصد الانتهاكات الإسرائيلية في المعتقلات، منوّهة بالجهود التي تبذلها مؤسسات أهلية بهدف تحسين ظروف حياة الأسرى والإفراج عنهم.

كما لفتت الانتباه الى نشاط الكثير من المؤسسات الاجتماعية من أجل إعادة تأهيل "ضحايا التعذيب" والأسرى لتسهيل إدماجهم في المجتمع مجددأً، بالإضافة الى نشاط منظمات حقوقية تسعى لاحقاق حقوق الأسرى بكل الوسائل القانونية.

واستبعدت سحر فرانسيس ان تضعف هذه الصفقة قوة الردع الإسرائيلية كما يرى بعض المراقبين، مشددة على ضرورة اعتماد إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين والعرب من السجون الإسرائيلية دون قيد أو شرط كخطوة تستبق البدء بعملية "سلام حقيقية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية