نجاد: إيران لا تنوي التحقيق في "المؤامرة" ضد السفير السعودي في واشنطن

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569298/

أعلن الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد يوم الاثنين 17 أكتوبر/تشرين الأول ان بلاده لا تنوي "اجراء أي تحقيق" حول الاتهامات الامريكية بشأن تورط جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري الإيراني في ما وصفته واشنطن بـ"المؤامرة" لاغتيال عادل الجبير السفير السعودي في واشنطن .

أعلن الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد يوم الاثنين 17 أكتوبر/تشرين الأول ان بلاده لا تنوي "اجراء أي تحقيق" حول الاتهامات الامريكية بشأن تورط جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري الإيراني في ما وصفته واشنطن بـ"المؤامرة" لاغتيال عادل الجبيرالسفير السعودي في واشنطن .

وقال احمدي نجاد في مقابلة مع قناة "الجزيرة" الناطقة بالانجليزية "لماذا علينا إجراء تحقيق؟ كل يوم تطلق الولايات المتحدة اتهاما جديدا بحق ايران. هذا الموقف من جانب الولايات المتحدة غير صحيح. اذا ما اعتقدوا انهم من خلال ممارسة الضغط سيحصلون على نتائج، فإنهم مخطئون".

وكان وزير الخارجية الإيراني علي اكبر صالحي قد أعلن في وقت سابق عن استعداد بلاده للنظر في الاتهامات الأمريكية وطالب واشنطن بتزويد طهران بتفاصيل القضية.

هذا وجدد احمدي نجاد نفيه الاتهامات الامريكية، قائلا:  "لقد نفينا رسميا هذه الاتهامات (...) الاغتيالات من خصائص الذين لا ثقافة ومنطق لديهم. الشعب الايراني حضاري ومثقف".

واضاف احمدي نجاد: "لماذا سنذهب الى الولايات المتحدة لاغتيال سفير بلد صديق؟ من يسمعون هذا الكلام يسخرون"، مؤكدا ان الولايات المتحدة تسعى من هذا الاتهام الى "خلق انقسامات بين ايران والسعودية" وصرف الانظار عن "مشاكلها الاقتصادية الداخلية".

واتهم القضاء الامريكي يوم 11 اكتوبر/ تشرين الاول ايران بالتخطيط لاغتيال السفير السعودي في واشنطن. وطالب الرئيس باراك اوباما بمحاسبة طهران على هذا الامر. واجرت واشنطن مشاورات مع شركائها الدوليين للتشدد في تطبيق العقوبات المفروضة على ايران والتوجه نحو فرض عقوبات جديدة.

احمدي نجاد يستبعد تحول التصعيد في العلاقات الإيرانية الأمريكية الى نزاع مسلح

قال الرئيس الإيراني في المقابلة انه لا يعتقد ان بلاده والولايات المتحدة تتجهان نحو نزاع مسلح. وقال: "أظن ان هناك بعض أعضاء الإدارة الأمريكية يسعون لذلك. لكني اعتقد ان هناك اناسا آخرين عقلاء يفهمون ان هذا أمر غير مقبول.

الولايات المتحدة لم تتلق من إيران طلبا لتزويدها بالمعلومات حول المؤامرة ضد السفير السعودي

قال مارك تونر الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية يوم الاثنين ان واشنطن لم تتلق بعد طلبا رسميا من إيران بشأن تزويدها بالمعلومات حول المؤامرة ضد السفير السعودي في الولايات المتحدة.

وأوضح تونر ان الولايات المتحدة قد أقامت اتصالا مباشرا مع الإيرانيين بهذا الشأن الا انها لم تتلق حتى الآن "ردا بناء". وقال ان واشنطن "ستنتظر حتى ستتلقى هذه المذكرة الدبلوماسية فعليا"، في إشارة الى الطلب الإيراني حول المعلومات بشأن "المؤامرة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك