كرزاي يصف اخبار قصف الولايات الافغانية من باكستان بانها افتراءات

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569212/

وصف الرئيس الافغاني حامد كرزاي الاخبار التي نقلتها وسائل الاعلام حول القصف المدفعي الشديد للاقاليم الافغانية من الاراضي الباكستانية  بانها  افتراءات. جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقد يوم 16 اكتوبر/تشرين الاول مع الرئيس الالماني كريستيان فولف الذي يقوم بزيارة الدولة لافغانستان.

وصف الرئيس الافغاني حامد كرزاي الاخبار التي نقلتها وسائل الاعلام حول القصف المدفعي الشديد للاقاليم الافغانية من الاراضي الباكستانية  بانها  افتراءات. جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقد يوم 16 اكتوبر/تشرين الاول مع الرئيس الالماني كريستيان فولف الذي يقوم بزيارة الدولة لافغانستان.

ودعا كرزاي الصحفيين الى وقف نشر الافتراءات التي من شأنها تعقيد العلاقات مع دول المنطقة المجاورة. وقال كرزاي:"  لقد بحثت تفاصيل هذه المسألة  في مجلس الامن القومي الافغاني، واتخذنا قرارا  بالامتناع عن  اتخاذ خطوات ازاء باكستان كيلا تتدهورالعلاقات مع الجيران، علما ان أخبار القصف تقوم على معلومات غير مؤكدة اوردتها وسائل الاعلام".

ومضى قائلا:" تلقينا مؤخرا معلومات تفيد باطلاق ما يتراوح من 100 صاروخ الى 200 صاروخ نحو افغانستان من باكستان. كما زعمت  تلك المعلومات  فان العسكريين الباكستانيين  اخترقوا حدود الدولة مع افغانستان. لكن اتضح فيما بعد ان كل تلك الاخبار كانت معلومات مضللة. وفي حال  نتلقى معلومات مؤكدة للقصف ستتخذ الحكومة تدابير  فعالة ضرورية".

يذكر ان حاكم ولاية  كنر الافغاني فضل الله وحيدي  اعلن في مطلع الاسبوع الماضي ان اقليمه ولايته تتعرض للقصف الصاروخي الشديد من الاراضي الباكستانية ، وقال:" في حال لن تأتي الخطوات الدبلوماسية بنتائج لازمة فان قوات الامن الافغانية  ستقوم  بقصف الاقاليم الباكستانية التي ينطلق منها  القصف الصاروخي".

هذا وصرح كرزاي للصحفيين  ان مسائل التعاون الاقليمي وتعزيز النظام الديمقراطي في افغانستان وعملية تسليم المسؤولية الامنية من قوات الناتو  الى الجانب الافغاني، ناهيك عن المفاوضات السلمية مع المعارضة ، كلها امور ستتصدر جدول اعمال مؤتمر افغانستان الدولي المزمع عقده في مطلع ديسمبر/كانون الاول القادم في بون الالمانية  . وقال كرزاي:"  يجب ان يتحمل الشعب الافغاني المسؤولية عن ضمان الامن في البلاد. واننا لا يمكن ان نسمح لانفسنا  بان نبقى الى الابد عبءً  على المجتمع الدولي".

واشار الرئيس الالماني من جهته الى انه ليست لدى ادارة كرزاي خيارات اخرى الا ان تجلس الى طاولة المفاوضات مع قادة طالبان الذين سيتوقفون عن المقاومة ويعترفون بالدستور ويقطعون صلاتهم بتنظيم القاعدة.  وقال فولف ان ألمانيا  ستواصل  مساعدة افغانستان  في تطوير نظام التعليم والصحة وإعداد الكادر للشرطة حتى بعد عام 2014 حين ستبدأ قوات التحالف بمغادرة افغانستان.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك