الجيش الكيني يهاجم مجموعات مسلحة اسلامية في اراضي الصومال

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569198/

عبرت القوات الكينية الحدود مع الصومال لمهاجمة افراد مجموعة مسلحة اسلامية من حركة الشباب" بعد اتهامهم بانهم يقفون وراء عمليات خطف مواطنتين اسبانيتين تعملان في منظمة انسانية دولية. اوردت قناة "سكاي نيوز" التلفزيونية الكينية هذا الخبر يوم 16 اكتوبر/تشرين الاول.

عبرت القوات الكينية الحدود مع الصومال لمهاجمة افراد مجموعة مسلحة اسلامية من حركة الشباب" بعد اتهامهم بانهم يقفون وراء عمليات خطف مواطنتين اسبانيتين تعملان في منظمة انسانية دولية. اوردت قناة "سكاي نيوز" التلفزيونية الكينية هذا الخبر يوم 16 اكتوبر/تشرين الاول.

 وبحسب المعلومات الواردة من المنطقة فان ارتال المركبات الحربية التابعة للجيش الكيني عبرت الحدود وتوجهت  الى داخل اراضي الصومال. وتقوم طائرات ومروحيات الجيش الكيني بتحليقات فوق المناطق المتاخمة للحدود الصومالية.

وقد أعلنت السلطات الكينيبة ان هدف العملية هو إبعاد تشكيلات مسلحة تابعة لحركة "الشباب" الصومالية المتطرفة  عن المناطق المتاخمة للحدود والحيلولة دون توغل مقاتليها  الى الاراضي الكينية.

وقامت السلطات الكينية يوم 15 اكتوبر/تشرين الاول  بنقل وحدات عسكرية اضافية الى منطقة الحدود مع الصومال. وأعلن يوسف حاجي وزير الدفاع الكيني قائلا:" لقد تعرضنا للاعتداء من جانب العدو، ونحاول الآن إبعاد مقاتلي حركة "الشباب" عن الحدود مع كينيا قدر الامكان".

يذكر ان  مونسيرات سيرا وبلانكا تيبو الاسبانيتين المنتسبتين  العاملتين في  منظمة "الاطباء بلا حدود" تم خطفهما يوم 13 اكتوبر/تشرين الاول في مخيم للاجئين الصوماليين يقع  في الاراضي الكينية . وتم نقلهما الى الصومال. ويشتبه بان مقاتلين  في حركة "الشباب" لهم علاقة بتنظيم "القاعدة" قاموا باختطافهما. وقامت مجموعات مسلحة عابرة للحدود مع كينيا خلال الاشهر الاربعة الاخيرة  باختطاف  4 رهائن من رعايا الدول الغربية ونقلهم من كينيا الى الاراضي الصومالية. وبينهم  السائحتان البريطانية والفرنسية جوديت تيبات وماري ديديه. وهناك معلومات تدل على ان خطفهما تم في منطقة المنتجعات السياحية الواقعة في ارخبيل لامو الكيني ، وذلك  ليس على ايدي المقاتلين الاسلاميين بل على ايدي مجرمين جنائيين يمارسون خطف السياح . وقام المجرمون  الصوماليون اثناء الاعتداء بقتل ديفيد تيبات زوج البريطانية المختطفة. اما الرهينة الفرنسية  فانها مصابة بمرض السرطان.

الجدير بالذكر ان خطف السياح الاجانب  قد يتسبب في  تكبد الحكومة الكينية  خسائر مالية كبيرة نتيجة تخلي السياح عن زيارة كينيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك