شرطة نيجيريا تعتقل صاحب دار أيتام يشتبه بتورطه في الاتجار بحديثي الولادة

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569190/

ذكرت شركة "أيه بي سي" الاسترالية للاذاعة والتلفزيون يوم 16 أكتوبر/تشرين الاول ان الشرطة النيجيرية اعتقلت صاحب ملجأ أيتام اتهم بأنه كان يرغم فتيات يتيمات مراهقات على الحمل وتسليمه المواليد الجدد للاتجار بهم لاحقا .

ذكرت شركة "أيه بي سي" الاسترالية للاذاعة والتلفزيون يوم 16 أكتوبر/تشرين الاول ان الشرطة النيجيرية اعتقلت صاحب ملجأ أيتام اتهم بأنه كان يرغم فتيات يتيمات مراهقات على الحمل وتسليمه المواليد الجدد للاتجار بهم لاحقا .

وعثرت الشرطة خلال مهاجمتها دار ايتام خاصا لغير البالغات  في مدينة إهيالا بولاية أنامبرا جنوب نيجيريا على 17  من المراهقات الحاملات . وحسب رواية المحققين، فان  مالك دار الايتام الذي لم يكشف اسمه أرغم الفتيات اليتيمات على الحمل.

وأعلن إميكا شوكويميكا الضابط في الشرطة انه "كان من المقرر بيع حديثي الولادة لشخصيات معينة، ربما للازواج الذين لن يرزقوا بأولاد".

وذكرت وكالة "فرانس برس" ان صاحب دار الايتام  استأجر رجلا "للمساعدة على التلقيح" تم اعتقاله أيضا.

والاتجار بالبشر أحد الجرائم الاكثر انتشارا في نيجيريا، حيث يتم في البلاد بيع 10 أطفال يوميا على الاقل، الا انه يصعب القبض على مقترفي هذه الجرائم، حسبما نقلت صحيفة "الغارديان" البريطانية عن تقرير اممي.

وكانت نيجيريا شهدت في يونيو/حزيران عام 2011 اكتشاف ما سمي بـ"معمل لانتاج الاطفال"، مما أثار ضجة كبيرة في حينه. فقد حررت شرطة مدينة أبا العشرات من النساء اللواتي وضعن أطفالهن في مؤسسة طبية خاصة وأرغمن على تقديم حديثي ولادتهن للبيع. وتم الافراج عن 32  من الفتيات الحوامل  كن يمكثن في مستشفى "كروس فاوندايشن" تحت حراسة  مجموعة اجرامية، حسب رواية لجنة التحقيق. وكان من المقرر بيع حديثي الولادة للسحرة او لأهداف التبني غير القانوني. ويواجه الطبيب المعتقل الضالع في القضية حكما بالسجن 14 عاما.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية