اغلبية الروس يؤيدون فكرة استخدام مستجدات التقنية في العملية الدراسية

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569174/

اظهرت نتائج استفتاء اجرته شركة "كوروس" للاستشارات ان اغلبية الروس يؤيدون فكرة استخدام مستجدات التقنية في عملية الدراسة، وخاصة كتب دراسة الكترونية. الا ان الآباء والامهات الروس يرفضون بشكل قاطع فكرة تعليم  أطفالهم الحساب عن طريق استخدام آلة حاسبة.

اظهرت نتائج استفتاء اجرته شركة "كوروس" للاستشارات ان اغلبية الروس يؤيدون فكرة استخدام مستجدات التقنية في عملية الدراسة، وخاصة كتب الدراسة الكترونية. الا ان الآباء والامهات الروس يرفضون بشكل قاطع فكرة تعليم  أطفالهم الحساب عن طريق استخدام آلة حاسبة.

وشمل الاستفتاء ما يزيد على 200 شخص من مدن روسية عدة بما فيها العاصمة موسكو ومدينة بطرسبورغ.

ويوافق 88% من الذين شاركوا في الاستفتاء على ضرورة تبديل كتب دراسة عادية بنظرائها الالكترونية. ويرى 46% من هؤلاء انه لا ينبغي ادخال هذه الاجهزة سوى في الصفوف العليا بالمدارس الثانوية. ولم يقف لصالح كتب الدراسة العادية الا 12%.

ويؤيد معظم الآباء (67%) استخدام مستجدات التكنولوجيا في عملية التدريس بصورة أكثر نشاطا، حيث يعتقدون ان الالواح التفاعلية والدروس المنظمة عبر الانترنت وما الى ذلك يساعد على العملية الدراسية.

ومع ذلك يعتبر 20% ممن شملهم الاستفتاء ان ادخال المستجدات في المدارس الروسية لا فائدة منه  نظرا لعدم قدرة المدرسين على تعليم كيفية استخدامها.

كما ان الآراء منقسمة حول مسألة استخدام الشبكة العنكبوتية. فيعتقد ربع الآباء الروس ان الاطفال يضيعون الوقت سدى وهم يتواصلون مع أصحابهم عبر شبكات التواصل الاجتماعي ويلعبون اللعب اونلاين. فيما يعتبر أكثر من نصف الأهل ان شبكة الانترنت مفيدة من حيث بعض النواحي، الا انهم يؤكدون على ضرورة مراجعة المعلومات المتوفرة على الانترنت. ويحاول 71% من الروس مراقبة ما يقوم به اولادهم خلال استخدامهم الشبكة العنكبوتية، بينما لا يهم هذا الامر 9% من الآباء.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية