علماء: القطع الجليدية في منطقة أركتيك قد تذوب في غضون 10 سنوات

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569165/

تدل المعطيات التي حصل عليها علماء من النرويج على ان ذوبان الجليد في منطقة أركتيك بالقطب الشمالي يسير بوتائر أسرع مما كان يفترض في السابق.

تدل المعطيات التي حصل عليها علماء من النرويج على ان ذوبان الجليد في منطقة أركتيك بالقطب الشمالي يسير بوتائر أسرع مما كان يفترض في السابق.

وقد نصب الباحثون في قاع المحيط المتجمد الشمالي جهازا خاصا يقيس سمك القطع الجليدية ويرسل المعطيات الى مركز البحوث. وحتى الآن كان يُعتقد ان الغطاء الجليدي في اركتيك لن يزول الا بعد ما لا يقل عن 50-100 عام. وذكر أرموند هانسن المتخصص في علم المحيطات لقناة "إن آر كاي" "اننا لم نعثر على قطع جليدية بسمك يشبه ما اكتشفناه في تسعينيات القرن الماضي. وانطلاقا مما شاهدناه، لن أدهش لو ذاب الجليد في اركتيك بالكامل بعد 10 سنوات من الوقت الحالي".

وتبين ان القطع الجليدية الطويلة الامد التي يزيد سمكها عن 5 أمتار قد ذابت بأسرها تقريبا، حيث انخفضت نسبتها في جليد حوض اركتيك 28% في تسعينيات القرن الماضي لتبلغ 6% في شتاء عام 2010. وفي واقع الامر تقلص سمك أكبر القطع الجليدية منذ ذلك الحين من 4.3 الى 2.2 متر. ويرى العلماء ان هذا الامر يعود الى ان "حوض منطقة اركتيك قد دخل مرحلة جديدة، حيث تجمعت العوامل الديناميكية والحرارية الديناميكية متسببة في احداث نزعة لتقلص سمك الجليد".

وأضاف الخبير قائلا ان "سمك القطع الجليدية التي يطول عمرها لسنوات عديدة انخفض لدرجة انها تتشابه سماكة القطع الجليدية التي لا تدوم سوى سنة واحدة. وفي ظل الطروف الراهنة يمكن ان تذوب هذه القطع في غضون موسم فقط".

ويعتقد اريك سليم وزير حماية البيئة النرويجي ان "هذه المعلومات لا تمنحنا الشعور بالتفاؤل. اذ ان ذوبان الجليد سيجري بسرعة كبيرة وسيكون له تأثير في حياة الدببة البيضاء وأفيال البحر والاسماك والطيور. كما انه في حال تراجع نسبة الجليد ستنخفض قدرة سطح الارض على عكس أشعة الشمس، ما يعني ان حرارة المحيط سترتفع أكثر فأكثر".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية