نشطاء يتهمون الأمن السوري بقتل معارض بارز

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569156/

اتهم نشطاء سوريون قوات الأمن بقتل زياد العبيدي، المعارض السوري البارز الذي ساعد على تنظيم التظاهرات المناهضة للنظام. وأكد المرصد السوري لحقوق الانسان، الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له، أن العبيدي (42 عاما) لقي حتفه يوم 15 أكتوبر/تشرين الأول بينما كان يحاول الهرب من قوات الأمن التي اقتحمت منزله في بلدة دير الزور شرقي سورية.

اتهم نشطاء سوريون قوات الأمن بقتل زياد العبيدي، المعارض السوري البارز الذي ساعد على تنظيم التظاهرات المناهضة للنظام.

وأكد المرصد السوري لحقوق الانسان، الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له، أن العبيدي (42 عاما) لقي حتفه يوم 15 أكتوبر/تشرين الأول بينما كان يحاول الهرب من قوات الأمن التي اقتحمت منزله في بلدة دير الزور شرقي سورية.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن قوله "لقد اتصل بي يوم الجمعة ليقول لي بفخر إن الآلاف تظاهروا عقب الصلاة في شوارع دير الزور"، مضيفا أن ما لا يقل عن 50 معارضا سوريا بارزا قتلوا على يد القوات السورية منذ اندلاع التظاهرات في البلاد.

ولم تعلق السلطات الرسمية في سورية على حادث مقتل المعارض العبيدي.

من جهتهم قال ناشطون سوريون لوكالة فرانس برس إن شخصين قتلا السبت فيما قامت السلطات الامنية السورية بعمليات مداهمة واعتقالات في بلدة كفر نبل الواقعة في ريف ادلب شمال غربي سورية اسفرت عن اعتقال 31 شخصا.

وذكرت لجان التنسيق المحلية ان شابا قتل في دمشق إثر إطلاق قوات الأمن النار على جنازة طفل شارك فيها الآلاف وشهدت ترديد هتافات معارضة لنظام الرئيس بشار الأسد.

كما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له أن حي النازحين في حمص شهد السبت اطلاق رصاص من كل مداخله مما أدى الى مقتل شاب.

سانا: مقتل شرطي في حمص

بدورها ذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا" أن شرطيا قتل متأثرا بشظية قذيفة "ار بي جي" اطلقها مسلحون على المشفى الوطني بحمص.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد اصدر قرارا ينص على تشكيل لجنة وطنية لاعداد مشروع لتغيير الدستور. وتطالب المعارضة بالغاء النص الذي يؤكد على أن "حزب البعث العربي الاشتراكي هو الحزب القائد في المجتمع والدولة"، والغاء نص اخر ينص على أن حزب البعث وحده هو الذي يحق له ترشيح رئيس الجمهورية.

معارض سوري: اي دستور يكتب تحت الدبابة والرصاص لا قيمة له

اعتبر الناشط والمعارض السوري مؤمن كويفاتيه في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" من القاهرة أن سلطة دمشق الحالية فاقدة للشرعية ولا يحق لها اصلا اعادة صياغة الدستور.

واشار الى أن اي دستور يكتب تحت الدبابة والرصاص لا قيمة له. وأكد المعارض أن السلطة عاجزة عن اي اصلاح.

كما اعتبر ان المعارضة في الداخل صنعت في المكاتب الأمنية السورية ولا قيمة لها ايضا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية