مجموعة من "البلطجية" تهاجم مؤتمرا عشائريا اصلاحيا في الاردن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569145/

هاجمت مجموعة ممن يسمون بـ"البلطجية" مؤتمرا خطابيا اصلاحيا نظمته شخصيات عشائرية وسياسية أردنية  بمحافظة جرش ، حيث أقدم عدد من الاشخاص باقتحام مقر المؤتمر وتحطيمه والاعتداء على المشاركين والصحفيين بالعصي والاسلحة البيضاء والنارية، مما اسفر عن وقوع اصابات عديدة واحراق عشرات السيارات.

 

هاجمت مجموعة ممن يسمون بـ"البلطجية" يوم السبت 15 اكتوبر/تشرين الاول مؤتمرا خطابيا اصلاحيا نظمته شخصيات عشائرية وسياسية أردنية في محافظة جرش ، حيث أقدم عدد من الاشخاص باقتحام مقر المؤتمر وتحطيمه والاعتداء على المشاركين والصحفيين بالعصي والاسلحة البيضاء والنارية، مما اسفر عن وقوع اصابات عديدة واحراق عشرات السيارات.

وكان من بين المشاركين في المؤتمر عدد من الشخصيات الأردنية المعروفة مثل رئيس الوزراء الأسبق، رئيس الجبهة الوطنية للإصلاح أحمد عبيدات ،بالاضافة الى روؤساء  قبائل بني صخر وبني حسن والدعجة والعجارمه، الذين حضروا للمطالبة بحل البرلمان ورحيل الحكومة، فيما أكد المنظمون عدم وجود اي صفة حزبية لهم سواء بالتنظيم أو المشاركة.

وكانت جماعة الاخوان المسلمين قد نفت اي دور لها في المهرجان، وقال المتحدث باسم الجماعة جميل ابو بكر بأن "الحركة لم تدع لمثل هذا المؤتمر وان كنا نبارك اي حراك اصلاحي في الاردن".

وانتقد ابو بكر محاولات التحريض على الحركات الاصلاحية وتهديدها والتشويش على سعيها لتحقيق مطالب الاردنيين بالحرية والديموقراطية.

وكان عدد من شباب بلدة سلحوب( 50 كم عن العاصمة عمان) ، حيث جرى المؤتمر، حذروا من اقامته باعتبار أن جماعة الاخوان هي الداعية والمنظمة له.

وكان ائتلاف العشائر المشاركة في المؤتمر قد حمل الاجهزة الامنية مسؤولية اي اعتداء او مساس بالمشاركين في بيان أصدره السبت قبل انعقاد المؤتمر جاء فيه: "بتنا نسمع أصواتا نشازا تهدد مؤتمر الحراك الشعبي الذي سيقام في منطقة سلحوب. يرافق ذلك ادعاءات قناة الحقيقة وبعض المواقع الالكترونية بأنه مهرجان للإخوان المسلمين وجبهة العمل الإسلامي، لذا نقول لهم أن هذا المؤتمر يضم معظم تجمعات الحراك الشعبي في الأردن، وتقوم عليه تجمعات عشائرية غير مصابة بفيروس الأجندات".

وتابع البيان: "إننا هنا نحمل كافة الأجهزة الأمنية والرسمية المسؤولية الكاملة عن أي اعتداء على هذه الفعالية والمشاركين فيها أو أي حماقات قد يرتكبها مدفوعو الأجر وما سينتج عنها لو حصلت من تداعيات خطيرة".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية