الرئيس الروسي يدعو الى اصلاح النظام الاداري في روسيا وتشكيل "حكومة موسعة"

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569123/

أعرب الرئيس الروسي دميتري مدفيديف عن اعتقاده بانه ينبغي اصلاح النظام الاداري في روسيا، وعلى وجه الخصوص ايجاد حكومة موسعة ستعمل سوية مع الحزب الحاكم والاوساط الاجتماعية. أدلى مدفيديف بهذه التصريحات في اجتماع مع مؤيديه يوم السبت 15 اكتوبر/تشرين الاول.

أعرب الرئيس الروسي دميتري مدفيديف عن اعتقاده بانه ينبغي اصلاح النظام الاداري في روسيا، وعلى وجه الخصوص ايجاد حكومة موسعة ستعمل سوية مع الحزب الحاكم والاوساط الاجتماعية.

وقال مدفيديف في اجتماع مع مؤيديه عقده السبت 15 اكتوبر/تشرين الاول "أقترح ايجاد ما يمكن تسميته "حكومة كبيرة" أو ما يطلق عليه احيانا "حكومة موسعة" لكي تعمل سوية مع الحزب الرئيسي الذي يمكنه تشكيل مثل هذه الحكومة، أي مع حزب "روسيا الموحدة" ومع المجتمع المدني والخبراء وهيئات السلطة البلدية والاقليمية، ومع جميع الناخبين المستعدين للتصويت لصالحنا.. بل ومع الذين لا يتفقون معنا اطلاقا، بالطبع اذا كانوا مستعدين لذلك".

مدفيديف يرى انه لا يحق له الخروج من السياسة

وأعلن مدفيديف انه يبقى في السياسة لانه يعتبر نفسه مسؤولا عما عمله في فترة ولايته الرئاسية. وقال :" كل ما فعلته في السنوات الاخيرة يهدف الى  تصفية المشاكل القائمة او إضعافها الى حد كبير. ومجتمعنا هو الذي  سيقرر هل نجحت في هذا الامر او فشلت. وهناك تساؤل  عن ما هي الأداة الوحيدة  التي تمكنني من مواصلة العمل؟ وأقول بصراحة ان هذه الاداة هي ليست تسليم السلطة بل الاستمرار في العمل السياسي".

واضاف مدفيديف قائلا:"  لا اعرف من سيحل في المستقبل محل الفريق الاداري الحالي. وآمل  بان يكون هؤلاء  أحسن وأذكى وأقوى منا. لكنني ارى الآن ان واجبي هو مواصلة العمل. ولو اعتبرت غير ذلك لعقدت هذا اللقاء لاغراض اخرى ولقلت لكم(مودعا) شكرا جزيلا على التعاون معي في السنوات الاخيرة ومساعدتكم في إنجاز بعض الامور المجدية. الا انني لا أقول ذلك. وأود ان  نستمر في العمل والتعاون".

واعترف مدفيديف ان  قراره بالترشح للرئاسة كان وقتها قرارا غير بسيط. وقال:" لا يحق لي بان انزع عن  نفسي المسؤولية عما يحدث في دولتنا. وساواصل هذا العمل مهما كان ".

مدفيديف يرى ضرورة ظهور احزاب قوية الى جانب "روسيا الموحدة"

أعرب الرئيس مدفيديف عن اعتقاده بضرورة ظهور احزاب قوية جديدة في البلاد الى جانب حزب "روسيا الموحدة". وقال "ينبغي أن تكون لدينا قوى سياسية فعالة، وأعتقد انه لا بد أن تكون في بلادنا عدة احزاب سياسية قوية".

وشدد مدفيديف على ضرورة مواصلة تغيير النظام السياسي في روسيا، مشيرا مع ذلك الى الانجازات التي تم تحقيقها في هذا المجال، وعلى سبيل المثال تخفيض العتبة(عتبة نسبة الاصوات الضرورية) في انتخابات مجلس الدوما الروسي، والعمل على تضييق المجال امام ارتكاب الانتهاكات والتجاوزات اثناء عمليات الانتخاب وفرز الاصوات. وأعرب الرئيس الروسي عن امله بأن "تجري تلك الانتخابات في اطار هذا المنهج".

مدفيديف: حزب روسيا الموحدة سيواجه بعد الانتخابات عملية إعادة البناء

وأعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ان حزب "روسيا الموحدة" سيواجه بعد الانتخابات القادمة عملية إعادة البناء . وقال:" في حال فوزنا يتوجب علينا إجراء عملية جدية لاعادة بناء الحزب". وأوضح قائلا:" يجب علينا الحرص على ان  يبقى في الحزب أعضاء عقلاء واخلاقيون ونزهاء لم يفقدوا سمعتهم ، كي يتماشى الحزب نفسه مع موكب زماننا" ومضى قائلا:"وهذا  ليس بسبب ان هناك داخل الحزب موظفين  سيئين ونخبة فاسدة من البزنس واشخاصا غير نزهاء.ولكن يتعين على الحزب نفسه ان يتماشى مع موكب زمانه وإلا يفقد كل الفرص للفوز في الانتخابات وجني اصوات الناخبين".

واستطرد مدفيديف قائلا:" اننا ندرك انه من المستحيل الهيمنة اللانهائية  على الافق السياسي، وان النظام سيضطر آجلا او عاجلا الى تسليم السلطة. فمن المهم ان  يجرى ذلك بطريقة دستورية واستنادا الى  رغبة الشعب".

ويعتبر الرئيس مدفيديف ان هذا الاستنتاج هو امر ملح لاحزاب روسية اخرى، وقال:" اود الا يفقد وجوده  ولو حزب واحد مع مرور الزمن، وان تتطور الاحزاب بقدر ما تتطور البلاد".

هذا وأعاد مدفيديف الى الاذهان انه  حاول على مدى ولايته الرئاسية كلها تطوير النظام السياسي  في البلاد. وقال:"  حاولت ممارسة هذا النهج اثناء لقاءاتي مع زعماء الاحزاب كلهم الى ان توليت رئاسة اللائحة الانتخابية لحزب روسيا الموحدة". ومضى قائلا:" اعتقد واثقا بانه ليس من حق احد ان يرميني بحجارته والقول بانني حاولت كبت صوت ما على مدى السنوات الثلاث هذه". واستطرد قائلا:" حاولت تطوير نظامنا السياسي. واني واثق بان هذا الامر هو امر هام جدا بالسنبة الى بلادنا".

يذكران مدفيديف يرأس لائحة حزب "روسيا الموحدة" في انتخابات مجلس الدوما المقبلة.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة