وفد امريكي الى موسكو لاطلاعها على معلومات اضافية بخصوص المؤامرة الايرانية المزعومة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569096/

أكدت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الامريكية لوكالة "ايتار - تاس" ان وفدا حكوميا امريكيا يصل الى موسكو يوم 16 اكتوبر/تشرين الاول لاطلاع المسؤولين الروس على "معلومات اضافية بخصوص المؤامرة الايرانية" المزعومة لاغتيال السفير السعودي لدى واشنطن عادل الجبير.

أكدت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الامريكية لوكالة "ايتار - تاس" ان وفدا حكوميا امريكيا يصل الى موسكو يوم الاحد 16 اكتوبر/تشرين الاول لاطلاع المسؤولين الروس على "معلومات اضافية بخصوص المؤامرة الايرانية" المزعومة لاغتيال السفير السعودي لدى واشنطن عادل الجبير.

ويرأس الوفد الامريكي وليام وود نائب كبار مستشاري وزيرة الخارجة هيلاري كلينتون.

وكانت الخارجية الامريكية أعلنت الخميس نيتها ارسال فرق الخبراء الى كل من روسيا والصين وتركيا لاطلاعها على المزيد من التفاصيل حول المؤامرة المزعومة ضد الدبلوماسي السعودي التي اتهمت الولايات المتحدة اجهزة المخابرات الايرانية بالضلوع فيها. ولم تستثن الناطقة باسم الخارجية الامريكية ان تتوجه بعثات مماثلة الى عدة دول اخرى للاضطلاع بنفس المهمة.

وأوضحت المسؤولة الامريكية للوكالة ان تلك الفرق تضم الأشخاص الذين "يعرفون جيدا كيف نشأت هذه القضية وهم مطلعون على جميع تفاصيلها"، مؤكدة ان هذه الوفود ستكون "رفيعة المستوى". وذكرت الناطقة الرسمية باسم الخارجية الامريكية ان الولايات المتحدة "أعطت اشارة واضحة الى الدول الاخرى بأنها مستعدة لتقديم المزيد من المعلومات بخصوص هذه القضية اذا كانت تلك الدول تحتاج الى الحصول على المعلومات الاضافية".

الولايات المتحدة تؤكد نيتها التشاور مع الدول الاعضاء في مجلس الامن الدولي بشأن المؤامرة الايرانية المزعومة

أعلنت سوزان رايس المندوبة الامريكية الدائمة لدى الامم المتحدة ان واشنطن تنوي اجراء المشاورات بشأن المؤامرة الايرانية المزعومة مع الدول الأعضاء في مجلس الامن الدولي. جاء ذلك في رسالة وجهته رايس الى كل من امين عام المنظمة الدولية بان كي مون وممثلين عن الدول الاعضاء.

وأكدت رايس في رسالتها على وجه الخصوص ان المؤامرة التى تم احباطها تعتبر "تهديدا خيرا للامن والسلام". وبحسب المعلومات التي أوردتها الرسالة فان ايران كانت تخطط للقيام بالمزيد من الهجمات على اراضي الولايات المتحدة ضد مصالح دول اخرى بعد اغتيال السفير السعودي. وذكرت الدبلوماسية الامريكية اسماء 3 مسؤولين في أجهزة المخابرات الايرانية لهم ضلع في تمويل المؤامرة، على حد زعم الجانب الامريكي، وهم كل من حامد عبد اللهي وعبد الرضا شاهلاي وعلي غلام شكوري.

وجاء في الرسالة ان "المؤامرة تعتبر مخالفة للالتزامات التي أخذتها ايران على عاتقها بموجب اتفاقية منع الجرائم المرتكبة ضد الأشخاص المتمتعين بالحماية الدولية الموقعة في عام 1973". واضافت رايس ان "الولايات المتحدة تتوقع أن تتخذ ايران فورا اجراءات قابلة للرقابة عليها وتجدر الثقة بغيى احالة المسؤولين المذكورين في اجهزة المخابرات وغيرهم ممن له ضلع (في المؤامرة) الى العدالة".

المصدر: ايتار - تاس

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك